.
.
.
.

النيابة المصرية تحبس 21 فتاة إخوانية من حركة "7 صباحاً"

وجهت لهن اتهامات تتعلق بالتحريض على العنف وقطع الطريق والانتماء لتنظيم محظور

نشر في: آخر تحديث:

قررت النيابة العامة، الجمعة، حبس 21 فتاة ينتمين لجماعة الإخوان المسلمين 15 يوماً على ذمة التحقيقات التي تجري معهن، عقب ضبطهن خلال قيامهن بقطع شارع سوريا بمنطقة رشدي شرق الإسكندرية.

وكانت الفتيات التابعات لجماعة الإخوان المسلمين، أطلقن حركة باسم " 7 صباحاً"، استهدفت القيام بتظاهرات في الساعة السابعة من الصباح قبل دخول التلاميذ المدارس.

وقال اللواء أمين عز الدين، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إن قوات الأمن ألقت القبض على 21 فتاة تابعين لجماعة الإخوان، عقب قطعهن لشارع سوريا، بمنطقة رشدي بالإسكندرية، واعتدائهن على المواطنين وترهيبهم".

وأضاف: "وصلت إلينا بلاغات بقيام العشرات بقطع الطرق بمنطقة رشدي، والاشتباك مع عدد من المواطنين، ورشقهم بالحجارة، مما أصاب أهالي المنطقة بحاله من الفزع، واضطر أصحاب المحال التجارية بشارع سوريا لإغلاق المحال التجارية، عقب تحطيم واجهات بعضها".

وتابع: "على الفور أرسلنا قوات من إدارة البحث الجنائي والأمن المركزي، وتمكنوا من مطاردتهن وضبط 21 منهن، عثرنا بحيازتهن على منشورات محرضة ضد القوات المسلحة، وأسلحة بيضاء".

ووجهت النيابة العامة لهن اتهامات التحريض على العنف، وقطع الطريق، والانضمام لتنظيم محظور، وتكدير السلم العام، وتعطيل مصالح المواطنين".

بدوره قال ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، إن القانون يطبق على الرجال والسيدات، ولن نسمح باستغلال النساء كمظلة لنشاط جماعة الإخوان المسلمين الذي يستهدف تكدير الأمن العام، وترويع المواطنين"، وأطلقت مديرية أمن الإسكندرية سراح إحدى الفتيات عقب فحصها، ليصبح عدد المحالين للنيابة 21.

فيما أصدرت حركة "7 الصباح" المنظمة للتظاهرة بيانا، نددت فيه ما وصفته باستهداف الطلاب لإرهابهم وإلقاء القبض على فتيات أعضاء بالحركة، متوعدة حكومة الانقلاب الغاشم بمزيد من الفعاليات التصعيدية خلال الأيام المقبلة التي لم ولن تخرج عن نطاق السلمية.

من جانبه، أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية بالإسكندرية في بيان له اليوم، أن الرد على هذه الاعتقالات، سيكون بتواصل المسيرات الحاشدة في مواجهة الانقلاب.