.
.
.
.

عبدالمنعم سعيد: أميركا تراقب التقارب المصري الروسي

زيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين تهدف لاستكشاف المنطقة من خلال مصر

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور عبدالمنعم سعيد، المفكر السياسي، إن روسيا قدّرت موقف مصر برفضها قيام الولايات المتحدة الأميركية ضرب سوريا.

وقال خلال حواره ببرنامج "الحدث المصري" عبر "العربية الحدث"، مساء الأربعاء، إن روسيا أرادت خلال الفترة السابقة أن تعرف مستقبل العلاقات الخارجية لمصر.

وأوضح أن زيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين للقاهرة تأتي بهدف التعرف إلى الموقف المصري عن قرب، واستكشاف المنطقة من خلال مصر التي تعتبر الدولة الوحيدة التي تماسكت عقب ثورات الربيع العربي.

وأشار سعيد إلى أن روسيا تبحث عن رفيق لها بالمنطقة خلال المرحلة القادمة، مشدداً على أنه لا توجد خصومة بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية منذ انتهاء الاتحاد السوفييتي بل هناك علاقة تجارية قوية بينهما.

وأكد أن السلاح المصري متنوع دون اقتصار مصادره على أميركا، لافتاً إلى أن العقيدة المصرية العسكرية ثابتة ولم تتغير.

وتابع: "مصر تدخلت لدى الجامعة العربية لمنع دعم ضربة عسكرية لسوريا، والأميركان سيراقبون التقارب المصري الروسي، واستراتيجية دول الخليج تحتاج لنوع من المراجعة".

العلاقات مع مصر استراتيجية

ومن جانبه، قال الدكتور ادموند غريب، أستاذ العلاقات الدولية في جامعة واشنطن، عبر الأقمار الاصطناعية من أميركا، إن هناك اعتقاداً في الدوائر الأميركية بأن العلاقات مع مصر استراتيجية تقوم على المصالح المشتركة.

وأضاف أستاذ العلاقات الدولية في جامعة واشنطن أن هناك حاجة لمراجعة السياسات التي تبنتها الإدارة الأميركية في الفترة الماضية، مؤكداً أن مصر اليوم ليست مصر عبدالناصر كما أن روسيا ليست الاتحاد السوفييتي.