.
.
.
.

الداخلية تحذر من مندسين خلال ذكرى أحداث محمد محمود

مجلس الوزراء ناشد المواطنين توخي الحذر خلال مشاركتهم في الفعاليات

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤول المركز الإعلامي بوزارة الداخلية، اللواء هاني عبداللطيف، أن الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة لتأمين المشاركين في إحياء ذكرى شهداء محمد محمود، وتدعو الكافة للانتباه واليقظة حتى لا يندس بينهم من يكدر سلامها أو يحيد بها عن أهدافها، وذلك في ظل دعوات العديد من التيارات السياسية والحركات الثورية لإحياء ذكرى شهداء محمد محمود.

وأضاف أن وزارة الداخلية وهي تقوم بدورها في حماية مقدرات الوطن وتضحي بزهرات شبابها من أجل أمنه واستقراره وأمان أبنائه، فإنها تؤكد احترامها لإحياء ذكرى جميع الشهداء، تخليداً لدورهم في مسيرة العمل الوطني، وحرصها على إتمام فاعليات الاحتفاء بتلك الذكرى في الإطار الذي يتناسب مع وعي وتحضر المشاركين فيها.

كما تؤكد الوزارة أنها تعمل لصالح أبناء الشعب دون تفرقة تحت مظلة القانون الذي يحكم أداء رجالها، وبهذه المناسبة، فإن وزارة الداخلية تقدم تعازيها لكل شهداء الثورة الذين سالت دماؤهم الزكية لتروي شجرة النضال الوطني الذي سيسطره التاريخ في تلك المرحلة الفارقة من عمر الأمة.

إلى ذلك، ناشـدت رئاسة مجلس الوزراء المواطنين توخي الحرص الشديد والحذر خلال مشاركتهم في فعاليات إحياء ذكرى محمد محمود، حيث إن بعض الجماعات تنوي الدفع ببعض عناصرها للاندساس وسط المتظاهرين، من أجل الترويج للإشاعات وإثارة الفتنة والتحريض على العنف ضد قوات الشرطة والجيش، والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحكومية.