.
.
.
.

مرسي يظهر بملابس السجن البيضاء ونشطاء يتداولون صوره

تعليقات ساخرة من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.. وأنصاره يشبهونه بمانديلا

نشر في: آخر تحديث:

بعد ترحيل الرئيس المعزول محمد مرسي لسجن "برج العرب"، ظهرت أول صورة له بملابس الحبس الاحتياطي البيضاء، حيث رصدت "العربية.نت" تداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لصورة مزدوجة للرئيس المعزول، يظهر فيها بشكل مباشر للكاميرا، وفي الأخرى يظهر بجانبه.

وكان الرئيس المعزول، قد تم ترحيله إلى سجن "برج العرب" بعد جلسة المحاكمة التي كانت في الرابع من شهر نوفمبر الجاري، وكان حينها يرتدي بدلة بخلاف باقي المتهمين، خاصة وأنه لم يكن قد أرسل إلى المحبس حينها.

وانهالت تعليقات ساخرة من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن مرسي هو المسجون الوحيد الذي عادت له حيويته بعد أن دخل إلى المحبس، وبدا واضحا استعادته لصحته وظهور آثار السمنة عليه بحسب ما رآه النشطاء.

وتوالت رسوم الكوميكس التي تناولت الرئيس المعزول بشكل كوميدي، حيث رأت إحدى الرسومات أن مرسي يطلب في الصورة أن يتم حبسه دون أن يكون منتبها، وهو ما جعله يلتقط الصورة وهو ينظر بعيدا عن الكاميرا.

وأوضح البعض أن الصور التي نشرت للرئيس المعزول، هي أصدق دليل على ما قالوه حينما تظاهروا ضده، حيث أكدوا أنهم سيعيدوه إلى السجن مرة أخرى وهو ما حدث، وعلق البعض الآخر في نفس المعنى مستعينين بمقولة عادل إمام "متعودة.. دايما".

ومن جانبه تناول الإعلامي عمرو أديب الصور الخاصة بالرئيس المعزول محمد مرسي، حيث علق عليها بجملة مصرية عامية قائلا "يا بلحة يا مقمعه، شرفتي اخواتك الأربعة" في إشارة إلى دخول مرسي إلى المحبس مثل باقي قيادات الجماعة.

بينما ذهب أنصار الرئيس المعزول، إلى نشر صور مرسي قائلين إنه لم يعد رئيسا لمصر، ولكنه أصبح زعيما للحريات مثل نيلسون مانديلا وأردوغان، وذلك وسط سخرية رافضي جماعة الإخوان.