.
.
.
.

أبوشقة: يوجد فرق بين الحق وتنظيم استعماله

نائب رئيس حزب الوفد: يحق لرئيس الجمهورية إصدار قرار بالعفو عن السجناء

نشر في: آخر تحديث:

قال المستشار الدكتور بهاء الدين أبوشقة، نائب رئيس حزب الوفد الفقيه الدستوري، إنه يجب على الأميركان وغيرهم أن يدركوا وجود فرق بين الحق وتنظيم استعمال الحق.

وأضاف أبوشقة لـ"العربية الحدث"، مساء الخميس، أن حق التظاهر حق ديمقراطي مكفول للجميع.

وأوضح نائب رئيس حزب الوفد أن التعبير السلمي عن الرأي حق لجميع المواطنين ويجب حمايته من قبل الدولة، لافتاً إلى أنه يمكن إلغاء قانون التظاهر مع تطبيق نصوص قانون العقوبات.

وأشار الفقيه الدستوري إلى أنه قال منذ بداية طرح قانون التظاهر إنه لا يوجد داعٍ لخلق مشكلة يستغلها من يريد إيجاد "شماعة" يعلق عليها ما يريد، مشدداً على أن قانون التظاهر أرحم بكثير من مواد قانون العقوبات.

وأكد المستشار الدكتور بهاء الدين أبوشقة أن ثورتي 25 يناير و30 يونيو رفعتا لواء الديمقراطية مع تطبيق مفهوم دولة القانون، منوهاً إلى أننا أمام قضاء ودولة سيادة القانون عقب ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

وتابع: "من حق رئيس الجمهورية إصدار قرار بالعفو عن السجناء مثلما فعل مبارك مع إبراهيم عيسى، وأفضل في واقعة فتيات الإسكندرية تحكيم القضاء".

واستطرد: "ديباجة الدستور تُعد المقدمة التي تضع المبادئ والفكر الدستوري، وتعتبر جزءاً لا يتجزأ من الدستور يتم اللجوء إليها حال الخلاف في تفسير بعض المواد".

واختتم المستشار الدكتور بهاء الدين أبوشقة حديثه قائلاً: "لابد من رفع شعار مصر للجميع وفوق الجميع، وأن يتجرد الجميع من المصالح الشخصية والحزبية، وجبهة الإنقاذ كان لها دور مشرف في ثورة 30 يونيو وجاهل من ينكر ذلك".