.
.
.
.

5 يناير أولى جلسات محاكمة وزير الإعلام في عهد مرسي

سمح باستخدام سيارت البث الحكومية لتغطية تظاهرات مؤيدة للرئيس المعزول

نشر في: آخر تحديث:

حدّدت محكمة استئناف القاهرة جلسة 5 يناير المقبل لبدء أولى جلسات محاكمة وزير الإعلام السابق صلاح عبدالمقصود ورئيس قطاع الهندسة الإذاعية باتحاد الإذاعة والتلفزيون عمرو عبدالغفار الخفيف (محبوس احتياطي) في قضية اتهامهما بالإضرار بالمال العام بما قيمته 48 مليون جنيه، جراء سماحهما بتواجد سيارات البث الفضائي المباشر في محيط اعتصام رابعة وتمكين المعتصمين من الاستيلاء عليها وتحطيمها.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، قال المستشار مدحت إدريس، رئيس المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة، في تصريح له إن المحاكمة ستنظر أمام الدائرة التاسعة بمحكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار حسن أحمد حسانين.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية، بعدما أسندت إليهما الاتهام بارتكاب جرائم العدوان على المال العام بتربيح الغير منافع من أعمال وظيفتهما دون وجه حق، والإضرار عمداً بأموال ومصالح جهة عملهما ضرراً جسيماً.

وباشرت النيابة العامة التحقيق في ضوء تلقيها عدة بلاغات تفيد بقيام المتهمين بتشغيل سيارات البث الفضائي المباشر، ومعدات التصوير المملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون لصالح إحدى القنوات الفضائية لاستمرار بث التظاهرات المؤيدة للرئيس السابق محمد مرسي.