.
.
.
.

سلماوي: طبعنا نسخاً للدستور بعلامة مائية منعاً للتزوير

قال إن موعد الاستفتاء على الدستور سيكون نهاية الأسبوع الثاني من شهر يناير

نشر في: آخر تحديث:

شكر محمد سلماوي المتحدث الرسمي للجنة الخمسين كل من بادر بطبع نسخ من مسودة الدستور، لافتاً إلى أن الكثير من النسخ المتداولة الآن غير دقيقة، وأن البعض منها لم يدرج التعديل الذي جرى في التصويت النهائي على المادتين (229 - 230) المتعلقتين بترتيبات الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة.

وقال المتحدث الرسمي - في بيان له اليوم الثلاثاء - إن مجلس الشورى طبع نسخاً تحمل علامة مائية لا ترى بالعين المجردة حرصاً على عدم التزوير,

وأضاف أن الهيئة المصرية العامة للكتاب انتهت من طباعة طبعة جديدة من مشروع الدستور خالية من أية أخطاء، وأوضح أن النسخ الرسمية للدستور هي تلك التي تحمل توقيع رئيس اللجنة السيد عمرو موسى على كل صفحة منها ، مشددا أن أي نسخ أخرى لا يعتد بها.

موعد الاستفتاء

وكشف سلماوي عن أن موعد الاستفتاء على الدستور سيكون نهاية الأسبوع الثاني من شهر يناير، وتحديداً منتصف الشهر المقبل، مرجحاً أن يعقد الاستفتاء بعد مضي فترة أعياد الأقباط في 7 يناير المقبل.

وكان سلماوي قد صرح بأنه من المقرر أن يصدر رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور قراراً بإعلان موعد الاستفتاء بشكل رسمي الأسبوع المقبل، وذلك في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "اليوم السابع".

من جانبه، قال هاني محمود، وزير التنمية الإدارية، إن اللجنة العليا للانتخابات هي المختصة بالإشراف على الاستفتاء، والتي تعد أكبر مكاسب ثورة يناير، مؤكداً أن الاستفتاء المقبل سيثبت للعالم أن ثورة 30 يونيو لم تكن "فوتو شوب".

وأوضح وزير التنمية الإدارية خلال لقاء على قناة "cbc" الفضائية الخاصة، مساء الاثنين، أن الجداول الانتخابية تأتى من بيانات الرقم القومي، مشيراً إلى أنه كان هناك 50 مليون و393 ألفاً مسجلين بالجداول الانتخابية بالانتخابات البرلمانية عام 2011، وكان عدد الناخبين بالجداول الانتخابية في دستور 2012 قد بلغ 51 مليوناً، و919 ألف ناخب، والفارق بين الاستفتاء عام 2011، والاستفتاء المقبل يبلغ 3 ملايين مشيراً إلى أن هذه الزيادة طبيعية.

التسجيل بالرقم القومي وليس بالأسماء

وأوضح أن عملية التسجيل بالجداول الانتخابية تكون بالرقم القومي وليس بالأسماء، مضيفاً أن الاستفتاء سيتم على مدار يومين بجميع أنحاء الجمهورية بدون مراحل.

وأشار إلى أن أعداد المصريين بالخارج المسجلين للتصويت بالاستفتاء قليلة جداً، موضحاً أن 53 مليونا و377 ألف ناخب مسجل في الجداول الانتخابية بالاستفتاء المقبل.

وحول طباعة البطاقات أكد الوزير أن اللجنة العليا للانتخابات قررت طباعة بطاقات الاستفتاء بمطابع إحدى المؤسسات السيادية حتى لا تتكرر تجربة الأميرية، مشيراً إلى أن تصويت الناخب يكون في محافظته، ويجب تغيير محل الإقامة في حال تغيير المحافظة.