ليبيا: الإفراج عن قذاف الدم لن يؤثر على علاقتنا بمصر

مسؤول ليبي يصف العلاقات مع القاهرة بأنها متينة كالجبال ولم يطرأ عليها أي تغيير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد الناطق باسم المؤتمر الوطني الليبي عمر حميدان أن الإفراج عن أحمد قذاف الدم، منسّق العلاقات المصرية الليبية إبان عهد العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، لن يؤثر على العلاقات المصرية الليبية.

ووصف حميدان، في تصريحات نقلتها عنه "بوابة الأهرام"، مساء اليوم الأربعاء، "العلاقات المصرية الليبية بأنها متينة كالجبال ولم يطرأ عليها أي تغيير".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت الدولة الليبية ستطالب مجدداً بتسليم قذاف الدم لها، قال الناطق باسم المؤتمر الوطني الليبي الذي يعد أعلى هيئة سياسية في البلاد: "قد تطالب الدولة الليبية به.. هذه إجراءات قضائية أخرى سوف ننظر في أمرها".

وأضاف: "نحن نحترم الاتفاقيات والأعراف وهذه المسألة (الإفراج عن قذاف الدم) لن تؤثر على علاقات البلدين التي تنظمها قوانين واتفاقيات وأعراف فضلاً عن العلاقات الأخوية".

وكانت محكمة مصرية برّأت، الاثنين، قذاف الدم من تهم بينها الشروع في قتل ضابط شرطة على خلفية تبادل إطلاق النار بينه وبين قوة أمنية في مارس الماضي.

وكان رئيس الحكومة الليبية علي زيدان قال: "إن ليبيا لن تقطع علاقاتها مع مصر، كما يشاع الآن"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الليبية "وال"، من دون تفاصيل.

وكانت أنباء ترددت بأن طرابلس منحت السفير المصري 48 ساعة لمغادرة البلاد وقررت قطع العلاقات مع مصر، إلا أنه قد تم نفي الخبر جملة وتفصيلاً عن طريق المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبدالعاطي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.