.
.
.
.

جماعة الإخوان في مصر تعلن مقاطعة الاستفتاء على الدستور

حمزة الفروي: نرفض أي اقتراع تحت الحكم العسكري

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين أنها قررت مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور المصري الجديد، المقرر إجراؤه في 14 و15 يناير المقبل.

وقال حمزة الفروي المتحدث باسم التحالف الذي تشكل بعد عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي "اننا نرفض اي اقتراع تحت الحكم العسكري"، مضيفا ان التحالف سينظم حملة لمقاطعة الاستفتاء.

ودعت عدة احزاب ومنظمات اهلية الى التصويت بنعم للدستور من بينها حزب النور السلفي الذي انضم للعملية السياسية الانتقالية منذ اطاحة مرسي.

ووفقا لخارطة الطريق التي اعلنها الجيش عقب عزل مرسي، تجرى بعد الاستفتاء على الدستور انتخابات برلمانية وتشريعية خلال الاشهر الستة الاولى من العام المقبل.

وفي سياق متصل كان حزب النور السلفي أعلن أنه سيصوت بنعم على الاستفتاء، وقال شريف طه، المتحدث الرسمي باسم حزب النور، إن الحزب يستعد للاستفتاء على الدستور الجديد بما وصفه حملة قوية تقوم على التواصل مع قواعد الحزب في المحافظات لإطلاعهم على ما تم في لجنة الخمسين لتعديل الدستور، وكذلك وضع خارطة للانتشار في كل القرى مثل سائر الحملات في الانتخابات الرئاسية أو البرلمانية، وذلك بغرض شرح مواد الدستور للناس.

وأشار طه إلى أنه سيكون هناك حشد لكل العناصر المؤمنة والمقتنعة بما قام به حزب النور، للتصويت بـ"نعم" في يوم الاستفتاء.