.
.
.
.

إحالة مرسي إلى الجنايات في قضية الهروب من "النطرون"

التحقيقات متواصلة مع المقبوض عليهم في قضية قتل "جنود رفح"

نشر في: آخر تحديث:

أمر المستشار حسن سمير، قاضي التحقيقات المنتدب من وزير العدل، بإحالة الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين، ومحمد مرسي الرئيس السابق، ويوسف القرضاوي، و128 آخرين من مكتب الإرشاد بذات الجماعة وتنظيم حزب الله وحركة حماس، إلى محكمة الجنايات في قضية الهروب من سجن وادي النطرون.

وأوردت "اليوم السابع" أن لائحة الاتهامات الموجهة للمتهمين تضم الاتفاق والتحريض والمساعدة على الهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود واقتحام السجون وتخريب مبانيها، وإطلاق النيران عمدا في سجن وادي النطرون، وتمكين السجناء من الهروب وإتلاف السجلات والملفات الخاصة بالسجون، واقتحام أقسام الشرطة بالاستعانة بعناصر أجنبية من حركة "حماس"، وتنظيم حزب الله، الذين تسللوا إلى الأراضي المصرية بسيناء، وأجروا تدريبات عسكرية، وانضم إليهم عناصر قاموا بأعمال تخريبية، واقتحموا السجون في ثورة 25 يناير.

ومن المنتظر أن يتم استكمال التحقيقات في قضية قتل الجنود في رفح التي أحالتها إلى محكمة الجنايات، حيث تجرى تحقيقات موسعة مع من تم إلقاء القبض عليهم على ذمتها، ومن بينهم عادل حبارة القيادي التكفيري، المسؤول عن خطف وقتل الجنود المصريين في رفح.