.
.
.
.

53 مليون مصري لهم حق التصويت من ضمنهم المقيمون بالخارج

"المركزي للتعبئة والإحصاء": 32% فقط من المقيدين شاركوا باستفتاء الدستور الماضي

نشر في: آخر تحديث:

قال اللواء أبوبكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، إن وزارة الداخلية هي الجهة المسؤولة عن قاعدة بيانات الناخبين.

وأضاف الجندي خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج "الحدث المصري" المُذاع عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الاثنين، أنه تم إغلاق قاعدة بيانات الناخبين بمجرد الإعلان عن موعد الاستفتاء.

وأوضح رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن حذف أسماء المتوفين يمكن أن يتم حتى ما قبل الاستفتاء بأسبوع، منوهاً بأن قاعدة بيانات الناخبين يتم تنقيتها بشكل دائم.

وأشار اللواء أبوبكر الجندي إلى أن 53 مليون مصري لديهم حق الانتخاب بمن فيهم المصريون في الخارج، موضحاً أن وزارة الخارجية تقدر عدد المصريين في الخارج بـ8 ملايين.

وأكد الجندي أن أكبر نسبة مشاركة كانت في الانتخابات البرلمانية الماضية، وأن نسبة المشاركة في الاستفتاء على الدستور الماضي كانت الأقل بنسبة 32% من المقيدين.

وشدد رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء على أن التحدي السياسي أمام الاستفتاء هو زيادة معدلات المشاركة، لافتاً إلى أن 915 ألف مصري فقط تم تسجيلهم في البعثات الدبلوماسية في الخارج.

40 مليوناً تحت خط الفقر

كما أشار في الوقت ذاته إلى أن المرأة تمثل حوالي 48.5% من إجمالي المسجلين، مؤكداً أن القوة التصويتية للمرأة المصرية تقدر بـ25 مليون صوت تقريباً.

وأوضح رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن القوى البشرية المتعلمة والمؤهلة هي أهم موارد أي مجتمع، لافتاً إلى أن 40 مليون مصري يعيشون تحت خط الفقر.

وأشار اللواء أبوبكر الجندي إلى أن 3.6 مليون عاطل في مصر وهي نسبة مفزعة وكبيرة للغاية، موضحاً أن معدلات الفقر في ريف الصعيد زادت على 50%.

وأكد الجندي أنه بعد الثورة تم رصد زيادة معدلات الفقر في المدن الكبرى، وأن 27 مليوناً يمثلون قوة العمل في مصر.

وتابع: "42% زيادة في معدلات البطالة في السنوات الماضية، وأكبر نسبة مشاركة كانت في الانتخابات البرلمانية الماضية".