مفكر قبطي: زيارة الرئيس للكاتدرائية رسالة للإخوان

لا ينبغي إقصاء المواطن المسيحي كما كان يحدث سابقاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الكاتب والمفكر القبطي، مدحت بشاي، إننا ما زلنا نواجه فتاوى متطرفة تعكر صفو احتفالات الأقباط بالعيد.

وأضاف "بشاي"، للعربية الحدث، مساء الاثنين، أن زيارة الرئيس للكاتدرائية رسالة للإخوان وحلفائهم ورسالة للمستقبل.

وأوضح الكاتب والمفكر القبطي، أن عام 2013 كان عام الإحباط، بعدما أعلن الرئيس المعزول محمد مرسي أن علاقته بالكنيسة هي علاقة فاترة، لافتاً إلى أن مشكلة مرسي كانت أنه لم يكن رئيساً لكل المصريين.

وأكد "بشاي"، أنه لا ينبغي إقصاء المواطن المسيحي كما كان يحدث سابقاً، وأن له حق المواطنة وخاصة مع الدستور الجديد.

وحول زيارة الرئيس المؤقت الأخيرة للكاتدرائية في سابقة لم تحدث منذ عشرات السنين، قال الكاتب والمفكر القبطي مدحت بشاي، إنها تعد نوعاً من التأسيس الجميل مثلما يحضر صلاة العيد بالمسجد، لأنه رئيس لكل المصريين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.