السفارة المصرية بلندن تؤكد إقامة الاستفتاء في موعده

بعد انتشار رسائل إلكترونية مزوّرة تحتوي على معلومات مغلوطة حول تأجيل الاستفتاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نفت السفارة المصرية في لندن مساء، الثلاثاء، الادعاءات بشأن تأجيل الاستفتاء على مشروع الدستور المصري، والمقرر صباح اليوم الأربعاء، مؤكدة أن الاستفتاء سيُقام في موعده المحدد.

وبحسب ما ورد في "وكالة أنباء الشرق الأوسط" (أ ش أ)، قالت السفارة في بيان إنها لاحظت انتشار بعض الرسائل الإلكترونية المزوّرة والمنسوبة إليها، وذلك لنشر معلومات مغلوطة في أوساط الجالية المصرية، تفيد بتأجيل الاستفتاء للمصريين المقيمين بالخارج، وذلك باستخدام عناوين بريدية إلكترونية مشابهة لعنوان السفارة.

وأكد البيان عدم وجود أي تغيير في مواعيد التصويت بالنسبة للمصريين بالخارج، وأن السفارة ستفتح أبوابها للناخبين المسجلين في المملكة المتحدة في الفترة من 8 يناير إلى 12 يناير 2014 من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة 9 مساء، ليتمكن السادة الناخبون المسجلون من الإدلاء بأصواتهم.

وشددت على ضرورة الاتباع الدقيق لتعليمات التصويت التي سبق الإشارة إليها، لافتة إلى أن بطاقات بيانات التصويت للناخبين المسجلين قد أصبحت متاحة بالفعل على الموقع الرسمي للجنة العليا للانتخابات في قسم "المصريون بالخارج"، وأهاب البيان بالسادة الناخبين عدم الالتفات إلى أي شائعات غير صحيحة يروجها البعض في هذا الإطار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.