.
.
.
.

واشنطن تطالب رعاياها في مصر بالتأهب في جميع الأوقات

السفارة الأميركية بالقاهرة نبهت إلى احتمالات وقوع أعمال عنف بين الجماعات المتنافسة

نشر في: آخر تحديث:

طالبت السفارة الأميركية في القاهرة رعاياها في مصر برفع مستوى اليقظة خلال تنقلاتهم، غداً الجمعة، والحد من تحركاتهم بعد غد السبت 25 يناير، الذي يوافق ذكرى الثورة في الأحياء التي يقطنون فيها.

وبحسب ما نقلت صحيفة "اليوم السابع"، قالت السفارة الأميركية بالقاهرة، في رسالة أمنية لرعاياها بمصر، الخميس، إن 25 يناير هو الذكرى السنوية لثورة يناير عام 2011 في مصر، وهو عطلة وطنية، موضحة أنه قد تكون هناك مجموعات تحتشد في الاحتفال، كما قد تحدث احتجاجات في ميدان التحرير، ورابعة العدوية وساحة النهضة، والجامعات، وداخل وحول المؤسسات الحكومية.

ونبهت إلى احتمالات وقوع أعمال عنف بين الجماعات المتنافسة خلال هذه التجمعات، وقد تقوم بعض الجماعات أو الأفراد بأعمال عنف كوسيلة للتعطيل أو التحدي.

وأشارت السفارة في تحذيرها إلى أن الحكومة المصرية ستقوم بنشر عدد كبير من قوات الأمن كإجراء احترازي، كما أن السفارة ستقوم برصد الأحداث طوال عطلة نهاية الأسبوع، وسوف تقدم رسائل أمنية إضافية عند الضرورة، وأشار تحذير السفارة الأميركية إلى ما تردد من تقارير في 21 يناير الحالي عن العثور على جسم مشبوه في حي الزمالك.

وذكرت مصادر الشرطة أن الجسم المشتبه فيه ثبت بعد فحصه من قبل خبراء المتفجرات أنه ليس عبوة ناسفة أو يحتوي على أي مواد متفجرة، إضافة إلى ذلك فقد كانت هناك تقارير في وسائل الإعلام عن قنبلة مساء أول أمس الثلاثاء داخل محطة مترو القاهرة، وذكرت الشرطة أنها كانت قنبلة صوت مع عدم قدرتها على الانفجار.