.
.
.
.

حبس 4 من الإخوان لتصويرهم فيلماً مسيئاً للجيش

وقائع القضية تعود إلى شهر أغسطس حيث قاموا بفبركة فيديو يوهم بعنف الجيش والشرطة

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة جنح مستأنف سيدي جابر، اليوم الأحد، برئاسة المستشار شريف حافظ، بإلغاء حكم القاضي الجزئي، والقضاء مجدداً بحبس 4 من عناصر تنظيم الإخوان سنتين مع الشغل والنفاذ، والمصادرة والمصاريف ووضعهم تحت المراقبة مدة مساوية لمدة العقوبة، لتصويرهم فيلماً مسيئاً للجيش والشرطة بالإسكندرية.

وترجع وقائع الدعوى ليوم 27 أغسطس العام الماضي، حيث تجمهر ما يقرب من 150 شخصاً أمام مول غرين بلازا بمنطقة سموحة، وقاموا بتصوير أنفسهم فيديو أثناء تمثيلهم فيديو مفبركاً يوهم بعنف الشرطة والجيش معهم، بعد أن انقسموا فريقين، أحدهما مثّل المتظاهرين، والآخر مثل الشرطة والجيش، ليتم بثه بالقنوات الخارجية بالدول المتربصة بمصر، لإيهامهم بوجود عنف في البلاد، فثار عليهم المواطنون وتمكنوا من ضبط 4 منهم وهم من الكوادر الشابة، وهرب الباقون.

وباشرت النيابة العامة التحقيقات، وقضت بحبسهم وتقديمهم للمحاكمة، إلا أن القاضي الجزئي، محمد بلبع بمحكمة سيدي جابر، حكم عليهم غيابياً عندما تعذر حضورهم من السجون للظروف الأمنية ببراءتهم جميعاً.

فاستأنفت النيابة العامة الحكم للثبوت ولمخالفته القانون، وأمام محكمة جنح مستأنف سيدي جابر برئاسة شريف حافظ قضى بإلغاء الحكم والقضاء مجدداً بحبسهم سنتين مع الشغل والنفاذ والمصادرة والمصاريف والمراقبة سنتين.