.
.
.
.

ضبط مستخدمين لـ"فيسبوك" يحرضون على استهداف ضباط بمصر

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من ضبط 9 أشخاص من القائمين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي وصفت بأنها تُستخدم للتحريض ضد ضباط الشرطة، وتنشر بياناتهم الشخصية، وتحرض على أحداث العنف واستهداف المواطنين وتصنيع المتفجرات، وذلك بحسب ما نقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" عن الأجهزة الأمنية.

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية بأن الأجهزة المختصة بالوزارة تستخدم التقنيات الحديثة من فحص فني وتتبع البصمة الإلكترونية، لتتبع تلك العناصر لضبطهم وتقديمهم للنيابة العامة، وتمكنت من ضبط العديد من القائمين على تلك المواقع التي تبث "التحريض على أحداث العنف، واستهداف المواطنين، وتصنيع المتفجرات، والتي تحمل عبارات التهديد"، وفقاً لتصريحات المسؤول الأمني.

وقد قبضت أجهزة الأمن على مدرس بدمنهور لنشره على صفحته الخاصة على موقع التواصل "فيسبوك" بيانات وصفت بـ"التحريضية" حول كيفية التعامل وحرق سيارات الشرطة، و"التحريض على إحراق بعض المنشآت الشرطية".

كما نجحت الأجهزة في القبض على القائمين على صفحة بتهمة "إشاعة الفوضى والتحريض على اقتحام وحرق المنشآت الشرطية"، وفق تعبيرها.

كما تمكنت الأجهزة المختصة من القبض على القائمين على صفحة بموقع التواصل "فيسبوك" قاموا بنشر صور وبيانات بعض ضباط الشرطة والتحريض ضدهم، فضلاً عن القبض على القائم على صفحة شخصية تحتوي على دعوات لتكوين جيش إسلامي حر في الشام والعراق ومصر، وتدعو للإرهاب وهدم نظام الدولة، بحسب اتهامات الأجهزة الأمنية.