.
.
.
.

المتحدث العسكري ينفي اجتماعاً بين السيسي والشباب

نشر في: آخر تحديث:

نفى المتحدث العسكري للجيش المصري على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الخميس، تقارير تداولتها بعض وسائل الإعلام المصرية على مدار اليومين الماضيين، حول دعوة الفريق أول، عبدالفتاح السيسي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي لممثلين عن تكتلات وحركات ثورية مختلفة، للحوار معهم حول مستقبل مصر خلال الفترة المقبلة، يوم الاثنين القادم.

وقال المتحدث إن هذه الأخبار مغلوطة وغير صحيحة، وتنقصها الدقة والمصداقية، حيث لم يوجه القائد العام للقوات المسلحة دعوات للحوار لفصائل سياسية أو قوى ثورية خلال الوقت الراهن.

وأكد البيان الصادر أن السيسي يمارس مهام عمله كقائد عام للقوات المسلحة، وفقاً لضوابط الدستور والقانون، ولا يشارك في عقد لقاءات مع قوى سياسية أو حزبية، إضافة إلى أنه غير مخطط أن تتبنى المؤسسة العسكرية لقاءات سياسية أو حوارات تتعلق بمستقبل البلاد في المرحلة الحالية نظراً لوجود مؤسسات معنية بهذا الأمر.

وأكد المتحدث أن القوات المسلحة تقدر دور الشباب، وتثمن مواقفهم الوطنية، مناشداً وسائل الإعلام بضرورة تحري الدقة والمصداقية في كل ما تنشره من أخبار ومعلومات حول القوات المسلحة وقادتها.