.
.
.
.

منصور: الدستور الجديد ينهي أسطورة الرئيس الفرعون

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، إن الدستور الجديد وضع حداً لأسطورة "الرئيس الفرعون"، وإن زمن الانفراد بالقرارات المصيرية وتجاهل إرادة الشعب ولّى بلا رجعة، معتبراً أن الثلاثين من يونيو مد ثوري للخامس والعشرين من يناير بعد محاولة المتاجرين بالدين الاستيلاء على مكتسباته.

وأكد منصور، في حوار مع صحيفة "الأهرام"، أن المصالحة مع جماعة الإخوان لم تعد مطروحة أو مقبولة شعبياً، بعد ارتكابها جرائم قتل وتخريب.

واعتبر منصور أن المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع له رصيد هائل ومنزلة كبيرة لدى غالبية الشعب بمن فيهم هو، مشيراً إلى أن القرارات الصعبة لتحقيق طموحات المصريين تتطلب رئيسا يتمتع بتأييد شعبي.

كما رأى منصور أن صلاحيات الشرطة هي لخدمة الشعب من دون تجاوزات، مشيراً إلى أن الجهاز برهن على وطنية صادقة في الثلاثين من يونيو.

كما لفت منصور إلى أن تعديل خارطة الطريق جاء استجابة لرغبة قطاع كبير من المجتمع، ولن يتم استباق الأحداث لفرض إجراءات استثنائية.