.
.
.
.

حزب النور: يصعب دعم مرشح إسلامي للرئاسة بهذه المرحلة

نشر في: آخر تحديث:

وصف مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام، الدكتور نادر بكار، مشروع قانون الانتخابات الرئاسية المعروض على الحوار المجتمعي بالجيد جداً، مشيراً إلى أن مشروع القانون يحتاج لفك بعض الملابسات الموجودة في بعض المواد.

وأضاف بكار، خلال حواره ببرنامج "الحدث المصري" عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الأربعاء، أن هناك ملاحظات لحزب النور على قانون الانتخابات الرئاسية، من بينها ما هو المعيار الذي تم على أساسه تحديد 10 ملايين جنيه للإنفاق على الحملة الانتخابية للمرشح.

وقال بكار إن كل الأحزاب تفتقد الإنجاز الحقيقي على الأرض، وبالتالي يصعب عليها الدفع بمرشح رئاسي، مشيراً إلى أنه من الصعب علينا دعم مرشح إسلامي للرئاسة في هذه المرحلة، بسبب ما حدث من الإخوان.

وأضاف "لن نحجر على أحد في الترشح للرئاسة، والناخبون لهم حق الاختيار"، مشيراً إلى أن لديهم فلسفة في اختيار المرشح الرئاسي بأن يكون شخصية توافقية.

وقال بكار إن الوطن الآن يعاني من أجواء الفتنة، بسبب ما نعانيه من تكفير، موضحاً أن حملات حزب النور في المحافظات هدفها مواجهة الفكر التكفيري.

وأشار بكار إلى أن الفكر التكفيري يهدد المجتمع كله، وعلينا جميعاً مواجهته، قائلاً: "نرفض تعميم العقاب على الإخوان وغيرهم، كذلك نرفض تعميم الأحكام، وليس كل من ينتمي للحزب الوطني فاسد.

وقال إن حزب النور بدأ استعداداته لخوض المنافسة الانتخابية المقبلة، مشيراً إلى أن الحزب يسعى إلى الحصول على نسبة تأييد كبيرة من الشعب المصري.