.
.
.
.

تفجير جديد لخط أنابيب الغاز في سيناء

نشر في: آخر تحديث:

فجر مسلحون مجهولون، فجر الثلاثاء، خط الغاز الطبيعي لمنطقة صناعية جنوب مدينة العريش شمال سيناء، في رابع تفجير منذ بداية العام، حسبما أفادت مصادر أمنية.

وقالت المصادر الأمنية إن مسلحين مجهولين زرعوا عبوة ناسفة في منطقة الريسان جنوب مدينة العريش أسفل أنبوب الغاز المؤدي إلى منطقة الصناعات الثقيلة وسط سيناء، وقاموا بتفجيرها عن بعد، ما نتج عنه ارتفاع ألسنة اللهب في السماء.

ولم يتسبب الانفجار في سقوط ضحايا، بحسب المصادر الأمنية التي أضافت أن الشركة المسؤولة عن إدارة الأنبوب أغلقت محابس الغاز الرئيسية لمنع تدفق الغاز.

وخط الغاز المستهدف هو خط محلي مخصص للمناطق الصناعية في سيناء وليس مخصصاً للتصدير.

ويعد الهجوم هو الرابع الذي يستهدف خطوط الغاز في سيناء منذ بداية العام الجاري.

وجرى تفجير أجزاء مختلفة من خط غاز الصناعات الثقيلة ذاته في 17 يناير و31 ديسمبر الماضي.

وقبل أقل من أسبوعين، فجر مسلحون مجهولون خط الغاز الطبيعي المصري للأردن في منطقة المقتضبة جنوب مدينة العريش شمال سيناء.

وتعرضت خطوط الغاز المصري في سيناء لهجمات عدة منذ اندلاع الثورة الشعبية ضد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك مطلع العام 2011.

وتم تعليق صادرات الغاز المصري إلى إسرائيل والأردن بعد ازدياد الهجمات على خطوط الأنابيب في سيناء.