.
.
.
.

الداخلية المصرية تنفي تعذيب نشطاء داخل السجون

نشر في: آخر تحديث:

نفت وزارة الداخلية المصرية، على لسان مساعد وزير الداخلية لقطاع حقوق الإنسان، اللواء أبو بكر عبدالكريم، أن يكون عناصرها قد قاموا بتعذيب نشطاء أثناء احتجازهم.

كما نفي المسؤول الإعلامي بوزارة الداخلية أحمد حلمي حدوث أي انتهاكات، وقال إن مسؤولي السلطة القضائية والمدعي العام يتفقدون السجون بانتظام.

وأضاف "أي مسجون لديه شكوى من حقه تقديم التماس للوزارة، والوزارة ملزمة بفحصه والتحقيق في قضيته.

وكان أقارب ومحامو عدد من النشطاء الذين اعتقلوا الشهر الماضي في ذكرى مرور ثلاث سنوات على الانتفاضة الشعبية على حكم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك قالوا إن النشطاء تعرضوا للتعذيب بأساليب من بينها الصدمات الكهربائية.

ويقول محامون إن الشرطة اعتقلت نحو ألف شخص، من بينهم صبيان في سن المراهقة في 25 يناير، وهو اليوم الذي قتل فيه 49 شخصا، أغلبهم من الإسلاميين خلال مسيرات مناهضة للحكومة، حيث خرج الآلاف للشوارع تأييدا للحكومة في ذلك اليوم.