.
.
.
.

"أنصار بيت المقدس" تمهل السياح حتى الخميس لترك مصر

نشر في: آخر تحديث:

حذرت جماعة "أنصار بيت المقدس" السياح من البقاء في مصر بعد يوم الخميس المقبل، وهددت بمهاجمة أي سائح يبقى بعد انتهاء المهلة.

وأطلقت الجماعة المتشددة التي تنشط في سيناء هذا التهديد من خلال حساب تابع لها على موقع "تويتر"، بعد أن أعلنت مسؤوليتها عن تفجير انتحاري استهدف حافلة سياحية وأدى إلى مقتل سائحين من كوريا الجنوبية ومصري أول أمس الأحد عند معبر طابا البري بين مصر وإسرائيل في جنوب سيناء.

وقالت الجماعة في تغريدة بالإنجليزية: "ننصح السائحين بالمغادرة بأمان قبل انتهاء المهلة".

وكانت "أنصار بيت المقدس" أكدت من قبل أنها لا تنشر بيانات على مواقع التواصل الاجتماعي لكن بيانات سابقة لها ظهرت على حساب "تويتر" نشرت فيما بعد على مواقع جهادية تقول الجماعة إنها تستخدمها.

وفي ظل الحملة الصارمة التي تشنها قوات الأمن على جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها أصبحت جماعة أنصار بيت المقدس أكثر عنفا.

ووسعت الجماعة نطاق عملياتها إلى مدن خارج سيناء منها القاهرة حيث أعلنت مسؤوليتها عن محاولة لاغتيال وزير الداخلية. كما أعلنت الجماعة أيضا مسؤوليتها عن قتل ضابط كبير في وزارة الداخلية رميا بالرصاص.

وفي سياق متصل قال مصدر عسكري لـ"رويترز" إن هجمات المتشددين الأخيرة تأتي ردا على الهجوم العسكري الذي يلحق أضرارا بهم، مضيفاً "إنهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة".