.
.
.
.

الداخلية بمصر: لن نتدخل بالجامعات إلا لحماية الطلاب

نشر في: آخر تحديث:

مع قرب استئناف العام الدراسي في الجامعات المصرية في 8 مارس، تعهد وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم بعدم التدخل الأمني في الجامعات إلا حماية للطلاب، مشدداً على أنه لن يسمح بعودة العنف أو التعدي على المنشآت داخل الجامعات.

جاء ذلك في اجتماع عقده وزير الداخلية مع وفد من رؤساء وأعضاء الاتحادات الطلابية، وتناول اللقاء المطالب المتعلقة بالإفراج عن الطلاب المحتجزين. وكان مركز هشام مبارك الحقوقي أكد أن عدد الطلاب المحتجزين يصل إلى أكثر من ألف طالب.

على الجانب الآخر وتحت شعار "احذروا غضب الطلاب" رفض اتحاد طلاب تسع جامعات مصرية حكم عودة الحرس الجامعي من قبل محكمة الأمور المستعجلة.

وتوعد الطلاب بالتصعيد ضد القرار من خلال تنظيم وقفات احتجاجية ومسيرات تجوب حرم الجامعات تنديداً بالقرار حال تنفيذه. كما رفض رؤساء اتحاد الطلاب المشاركين في المؤتمر الصحافي بروتوكول التعاون بين وزارة الداخلية والجامعات الذي نصر على تواجد الشرطة خارج الحرم الجامعي ورفض أي محاولات لحظر النشاط السياسي داخل الجامعات.