.
.
.
.

السيسي: لا أستطيع تجاهل طلب الغالبية بالترشح للرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع المصري، المشير عبدالفتاح السيسي، إنه لا يستطيع أن يدير ظهره عندما يجد الغالبية تريده أن يترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة.

وأضاف السيسي: "نترك الأيام القادمة لتشهد الإجراءات الرسمية"، مشيراً إلى أن مصر تمر بظروف صعبة تتطلب تكاتف الشعب والجيش والشرطة، لأن أي شخص لا يستطيع وحده أن ينهض بالبلاد في مثل هذه الظروف.

وكان مراسل قناة "العربية" بالقاهرة أفاد بأن المشير السيسي شهد، اليوم الثلاثاء، احتفالاً بانتهاء فترة التدريب الأساسي للطلبة المستجدين بالكليات العسكرية من الكلية الحربية.

وبحسب ما أعلنه المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، العقيد أحمد محمد علي، على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، قدم الطلبة العديد من العروض والأنشطة المختلفة التي تم التدريب عليها خلال فترة الإعداد العسكري والتي أظهرت نتاج تحولهم من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية بكل قيمها وتقاليدها ومسؤوليتها تجاه الوطن والدفاع عنه.

وقام المشير السيسي بتكريم المتفوقين وأوائل الطلبة المستجدين من طلبة الكليات العسكرية تقديراً لتميزهم العلمي والرياضي خلال فترة الإعداد العسكري بالكلية الحربية.

وفي نهاية الاحتفال هنأ المشير السيسي الطلبة الجدد وأسرهم بانتهاء فترة التدريب الأساسي وأشاد بما اكتسبوه خلالها من القيم والمبادئ الوطنية الأصيلة للجيش المصري الذي حمل أمانة الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومي، وأكد أن بناء الأجيال الجديدة القادرة على تحمل المسؤولية من الأهداف الرئيسية التي تحرص القوات المسلحة على تحقيقها مع توفير كافة الإمكانات وفقاً لنظم التسليح الحديثة.

حضر الاحتفال الفريق صدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة والملحقين العسكريين المعتمدين بمصر لكل من البحرين والسعودية والعراق وفلسطين والكويت وليبيا وجنوب السودان وعدد من رجال الدولة ورؤساء وطلبة الجامعات وأسر الطلبة المستجدين.

يذكر أن المشير السيسي احتفظ بمنصبه وزيراً للدفاع في الحكومة المصرية الجديدة التي شكلها رئيس الوزراء الجديد إبراهيم محلب.

وحتى الآن لم يعلن السيسي، الذي يتمتع بشعبية واسعة في البلاد، ترشحه رسمياً للرئاسة إلا أن عدداً من مساعديه أكدوا أنه قرر الترشح.

وكان مسؤول في الجيش المصري صرح لوكالة "فرانس برس" بأن السيسي سيبقى وزيرا للدفاع في الحكومة الجديدة ولن يستقيل إلا بعد صدور قانون الانتخابات الجديد.

ويتعين على السيسي الاستقالة من منصبه كوزير للدفاع إذا قرر الترشح للانتخابات؛ حيث لا تسمح القوانين المصرية بترشح العسكريين العاملين للرئاسة.