.
.
.
.

"بيت المقدس" يتوعد بمهاجمة الجدار الأمني بسيناء

نشر في: آخر تحديث:

توعد تنظيم "أنصار بيت المقدس" بأنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام قرار القوات المسلحة المصرية بناء جدار أمني عازل حول مدينة العريش، بغية تأمين السيطرة على مداخل ومخارج المدينة.

وأصدر التنظيم بياناً مساء الخميس حذر فيه كل من يعمل في بناء الجدار من عمال ومقاولين وشركات وشاحنات قائلا إنه لن يتوانى عن استهدافهم وأنه سيمنع ما سمّاه تكرار مأساة غزة في سيناء حسب قوله.

وبدأ التنظيم بيانه بالتذكير بما حدث منذ 30 يونيو وما وقع بعده من طغيان وظلم على أهل مصر وسيناء خاصة، متهما قوات الجيش بارتكاب جرائم في سيناء لتأمين حدود العدو عبر تجريف الأراضي وتهجير الأهالي انتهاءً ببناء الجدار العازل الذي تنوي القوات المسلحة بناءه.

كما حذر البيان كل المشاركين في هذا الجدار من مقاولين ومستثمرين وأصحاب للشركات والعمال والشاحنات قائلاً: "وفي هذا الصدد فنحن نحذر المقاولين والمستثمرين وأصحاب الشركات والعمال والمشرفين القائمين على بناء هذا الجدار وأصحاب الشاحنات التي تحمل مواد البناء وكل من يساهم في وضع لبنة في بنائه: اعلموا أننا لن نتهاون في استهدافكم ولن نألوا جهداً في صدكم ومنعكم ولن يحول شيء بيننا وبينكم بإذن الله ولن تنفعكم الأموال التي تتقاضونها وستندمون حين لا ينفع الندم وقد أعذر من أنذر".