.
.
.
.

33 جريحا بمواجهات بين الإخوان والأمن في جامعات مصرية

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت مواجهات، اليوم الثلاثاء، بين طلاب مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وقوات الأمن في عدة جامعات مصرية عبر البلاد ما أوقع 33 جريحا غالبيتهم في جامعة أسيوط جنوب البلاد، حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وجرت المواجهات بعدما تظاهر الطلاب المناصرون لمرسي مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة وقائد الجيش السابق المشير عبدالفتاح السيسي.

ففي محافظة أسيوط (360 كلم جنوب القاهرة)، أصيب 31 شخصا في مواجهات بين الطلاب المؤيدين لمرسي وقوات الأمن في جامعة الأزهر فرع أسيوط، حسب ما أعلنت وزارة الصحة المصرية.

وأصيب اثنان في مواجهات مماثلة في مدينة دمنهور في محافظة البحيرة في دلتا النيل شمال البلاد، بحسب وزارة الصحة.

كما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلاب الإسلاميين في جامعة عين شمس في القاهرة، وجامعة الإسكندرية شمال البلاد وجامعة المنصورة في دلتا النيل، بحسب المصادر الأمنية.

وقام الطلاب بإلقاء الألعاب النارية وزجاجات المولوتوف باتجاه قوات الأمن في جامعتي عين شمس والمنصورة، بحسب الأمن، ولم تسجل إصابات.

وكانت جامعة الأزهر قد قررت، أمس الاثنين، فصل 25 طالباً قالت إنهم تورطوا في أعمال عنف تضمنت إحراق سيارات لأساتذة الجامعة.

وفيما تواصلت عملية التوكيلات للمرشحين المحتملين في الانتخابات الرئاسة، اشتبك طلاب مؤيدون لمرسي مع مناصرين للسيسي في مدينة دمنهور في الدلتا.

وأدت هذه المواجهات إلى إصابة ثلاثة من مؤيدي السيسي حسب، ما قالت وكالة انباء الشرق الأوسط.