.
.
.
.

صفحة "طلاب الهندسة" توقعت موعد التفجيرات قبل حصولها

نشر في: آخر تحديث:

حذرت الصفحة الرسمية لاتحاد طلاب كلية الهندسة بجامعة القاهرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الطلاب من التواجد بمحيط الكلية وميدان النهضة، الساعة الثانية عشرة ظهراً، أي قبل انفجار قنبلتين بالميدان بنحو نصف ساعة، وذلك في "بوست" منشور الساعة الحادية عشرة من مساء أمس، وذلك في مفاجأة من العيار الثقيل.

ووقع الانفجار في تمام الحادية عشرة و40 دقيقة، صباح اليوم الأربعاء، وقالت الصفحة في منشورها: "إننا وإذ حذرنا ولا زلنا نحذر الطلاب غداً (أي اليوم) من التواجد في محيط الجامعة بعد الساعة الثانية عشرة، وذلك ليس تهرباً منا من المسؤولية وإنما لننبه الطلبة للخطر من تواجدهم، وأبدى رواد الصفحة دهشتهم من تحديد الموعد بدقة".

وكان عميد في الشرطة قد قُتل، اليوم الأربعاء وأصيب خمسة شرطيين آخرين في تفجيرات بالقاهرة، بينما تشهد مصر سلسلة من الهجمات التي تستهدف الأمن منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي مطلع يوليو الماضي.

واستهدفت قنبلتان أولاً نقطة ارتكاز للشرطة أمام جامعة القاهرة.

وقد أعقبهما انفجار ثالث فيما كان رجال الشرطة والصحافيون يتجمّعون في الموقع في هذه الهجمات التي تأتي بعد أسبوع من إعلان قائد الجيش السابق المشير عبدالفتاح السيسي اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في مايو المقبل.

وبعد الانفجارين وقع انفجار ثالث على بعد أمتار من موقع الانفجارين الأولين. ولم يسفر الانفجار الثالث عن إصابات، بحسب مسؤولين أمنيين.

وتقدم رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب ووزير داخليته اللواء محمد إبراهيم جنازة رسمية للعميد المرجاوي في أحد مساجد الشرطة في القاهرة.

وذكرت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" (أ ش أ) الرسمية في البلاد أن الأمن ألقى القبض على 11 طالباً بعدما اشتبكوا مع الأمن الإداري في جامعة المنصورة في دلتا النيل.