حبس أبوإسماعيل سنة لإهانة القضاء في "محاكمة التزوير"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، بحبس القيادي السلفي حازم صلاح أبو إسماعيل لمدة سنة مع الشغل بتهمة إهانة القضاء أثناء محاكمته بتهمة التزوير في قضية جنسية والدته الأميركية.

وقررت المحكمة أيضاً حجز قضية التزوير، وهي القضية الرئيسية التي يحاكم فيها أبو إسماعيل، لجلسة 16 أبريل الحالي للنطق بالحكم.

وأوضح مصدر قضائي لوكالة "رويترز" أنه وفي جلسة اليوم، قاطع أبو إسماعيل أكثر من مرة محامية انتدبتها المحكمة للدفاع عنه بعد انسحاب محامي الدفاع.

وعندما طالبه القاضي بالتزام الصمت، قال أبو إسماعيل: "سأكرر ما قلته للمحكمة من قبل: إنني أشعر بأنني لست أمام محكمة". وأضاف: "انتوا جايبين لي محامية من عندكم تترافع عني".

وبعد ذلك طرد القاضي أبو إسماعيل من الجلسة وحرك ضده دعوى قضائية بتهمة إهانة القضاء، وحكم عليه فيها بالسجن سنة مع الشغل.

وكان أبو إسماعيل، المحبوس منذ يوليو الماضي، قد قال جملة مشابهة للقاضي خلال نفس المحاكمة في يناير الماضي. وصدر حينها عليه حكم مماثل بنفس التهمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.