.
.
.
.

بعد توقيفها.. حرب فضائية بين سما المصري ومرتضى منصور

نشر في: آخر تحديث:

كشف علي أيوب - محامي الفنانة الاستعراضية المصرية سما المصري - أن قرار النيابة بحبس الفنانة 4 أيام على ذمة التحقيقات لم يكن بسبب بلاغ المستشار مرتضى منصور - رئيس نادي الزمالك - ضدها بتهمة السبّ والقذف، وإنما بسبب بلاغ المصنفات الفنية التي اتهمت سما المصري بإدارة قناة من دون ترخيص.

وأضاف في تصريحات لـ"العربية.نت" أن النيابة استبعدت خلال التحقيق بلاغ مرتضى منصور؛ لأنه مجرد مذكرة بالسبّ والقذف، كما منعت عدداً من المحامين أرسلهم مرتضى لمتابعة التحقيقات وأخرجتهم من غرفة التحقيق، مشيراً إلى أن التهمة الموجهة لموكلته هي بثّ قناة "فلول" الفضائية من دون ترخيص.

وقال إنه عقب انتهاء مدة الحبس الاحتياطي، سيتم عرض الفنانة على محكمة شمال الجيزة، الثلاثاء، لنظر تجديد حبسها أو إخلاء سبيلها، مؤكداً أنه سيحصل لها على البراءة من كافة الاتهامات الموجهة لها.

وأضاف محامي الفنانة أن محضر التحريات به بعض النقاط التي تنسف القضية من الأساس، وتؤكد أنها جاءت بناء على وشاية من أحد خصوم سما المصري، في إشارة لمرتضى منصور، ومنها أن المحضر يتضمن أن الفنانة عمرها 40 عاماً في حين أنها من مواليد 15 يناير 1976، أي أن عمرها 37 عاماً.

كما أكد المحضر أنها "عاطلة" في حين أنها حاصلة على ليسانس آداب قسم إنجليزي، مشيراً إلى أنه دفع أمام النيابة ببطلان إجراءات الضبط والتفتيش وعدم استصدار إذن من النيابة باقتحام الشقة وتفتيشها، كما أكد أن حضور عدد من المحامين التابعين لمرتضى منصور وقت اقتحام المباحث للشقة يؤكد سابق علمهم بموعد المداهمة والتفتيش.

وقال أيوب إن قناة "فلول" التي تمتلكها سما المصري تبث من خلال قمر "نورسات" البحريني من الأردن وليس من خلال "النايل سات"، وتقوم بإرسال المواد المصورة إلى الأردن لتبث من هناك، مشيراً إلى أن ما يؤكد ذلك أنه عقب عملية الضبط وتحريز أجهزة اعتبرتها المباحث أجهزة بثّ، واصلت القناة بثّ برامجها وظهرت "سما"، وهي تقدم برنامجها "أيوة بقى"، حيث أذاعت القناة حلقة مسجلة.

وأضاف أن سما المصري كانت متواجدة داخل مكتبها منذ بداية عملية الاقتحام في تمام الساعة الرابعة عصراً، حيث اقتحم المقر 6 من رجال شرطة المصنفات، وحرزوا عدداً من أجهزة الكمبيوتر المتواجدة ثم سألوها عن أجهزة البثّ، فنفت وجودها وأكدت أن المكتب ليس خاصاً بالقناة، بل لشركة الإنتاج السينمائي التي تمتلكها.

ملاسنات فضائية

على الجانب الآخر، اتهمت سما المصري أحد رجال مرتضى منصور بالتعدي عليها و"صفعها"، مشيرة إلى أنها ستواصل مسيرتها الإعلامية وتوعدت بتقديم المزيد من النقد والسخرية من منصور على القناة. كما كشفت في مداخلة هاتفية لفضائية "التحرير" أن شرطة المصنفات جاءت للقبض عليها الساعة الثانية ظهراً من دون إذن نيابة، ولكنها رفضت الذهاب معهم وعادوا بإذن النيابة في الساعة السابعة مساء.

وأضافت أن مقدم البلاغ هو مرتضى منصور, وأن أنصاره قاموا بالتحرش بها في نيابة الدقي, وأكدت أنها تمتلك شعبية كبيرة في الشارع المصري، وتقدم "فناً هادفاً وليس أفلام بورنو"، على حد تعبيرها.

ورداً على ذلك قال مرتضى منصور إن سما المصري أخطر على المجتمع المصري من فيلم "حلاوة روح"، وإنه وراء القبض عليها بعدما قدم بلاغاً ضدها للنائب العام والمصنفات الفنية. وأوضح منصور، في مداخلة هاتفية مع قناة "التحرير" أن سما المصري تستأجر شقة مفروشة أمام قسم العجوزة تسبّ فيها المصريين وتسيء للمرأة المصرية, مضيفاً أنه سيذهب لمكتب النائب العام، الثلاثاء، لتقديم بلاغات جديدة ضدها نافياً تحرش أنصاره بها.

وتابع موجهاً حديثه لسما: "لا تلعبي معي.. أنت لا تساوي عندي شيء.. أنا قدمت بلاغاً ضدك والنيابة اتخذت الإجراءات اللازمة وسأغلق لك القناة".

وكانت الإدارة العامة للمصنفات الفنية بمديرية أمن الجيزة قد تلقت عدداً من البلاغات، ضد سما المصري تتهمهما بارتكاب مخالفات قانونية من خلال القناة، وأن القناة تعمل من دون ترخيص، وأنها تقدم برامج تخدش الذوق العام والحياء.

وقال العميد طارق غانم، مأمور قسم شرطة الدقي إن عدداً من المواطنين بينهم المحامي مرتضى منصور، أقاموا ضد سما المصري عدة بلاغات قبل أيام، يتهمونها فيها بنشر الرذيلة في المجتمع المصري، لافتاً إلى أن تلك البلاغات سيتم استجوابها فيها قبل إحالة الراقصة إلى النيابة.