.
.
.
.

باريس تعتبر أحكام الإعدام بمصر "متسرعة وغير مقبولة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده أبلغت، الأربعاء، السلطات المصرية تنديدها بأحكام الإعدام "المتسرعة" التي صدرت بحق نحو 700 شخص من الأنصار المفترضين للرئيس المعزول محمد مرسي، واعتبرها "غير مقبولة".

وصرّح فابيوس أمام النواب الفرنسيين: "طلبت من القائم بأعمالنا القيام بخطوة محددة لدى الحكومة المصرية ليقول لها إنه مهما كانت الصعوبات وهي هائلة، ومهما كانت حركات المعارضة القائمة فإن هذا النوع من الأحكام المتسرعة ليس مقبولاً على الإطلاق، لا هناك ولا في أي بلد في العالم".

وأضاف: "لا يبنى السلام المدني بعمليات إعدام جماعية، ولو كانت صادرة عن محاكم. يبنى السلام بالمصالحة وهذا يسري على مصر وجميع دول العالم".

وحكمت محكمة مصرية، الاثنين، على حوالى 700 مناصر مفترض لمرسي ومن بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع. وسبق أن دعت باريس، الثلاثاء، السلطات المصرية إلى ضمان محاكمات منصفة للمتهمين تستند إلى المعايير الدولية.