.
.
.
.

السيسي يتصل عبر "الفيديو كونفرانس" مع أهالي أسيوط

نشر في: آخر تحديث:

أجرى المشير عبدالفتاح السيسي، المرشح لرئاسة الجمهورية، مساء الاثنين اتصالاً عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" مع أهالي محافظة أسيوط، لمشاركتهم في مؤتمر شعبي حاشد نظمه الأهالي لدعمه وتأييده.

وشارك المشير عبدالفتاح السيسي في اللقاء مع أهالي أسيوط انطلاقاً من حرصه على التواصل مع القطاعات العريضة من المواطنين، لشرح رؤيته لمستقبل مصر خلال المرحلة المقبلة، وأبعاد الخطة التنموية الطموحة التي يستهدفها برنامجه الانتخابي، الذي يطرح رؤية جديدة لتنمية صعيد مصر.

وقال المشير عبدالفتاح السيسي خلال اللقاء إنه يعرف أهالي الصعيد جيداً منذ نشأته في حي الجمالية بوسط القاهرة، وأعرف أنهم يتمتعون بالشرف والكرم والأمانة، وتعرفت عليهم أيضاً خلال عملي بالقوات المسلحة، حيث وجدت دائماً أن الجندي الذي ينتمي لصعيد مصر، له طابع مختلف، ويعهد إليه بتنفيذ المهام الصعبة، ومحل ثقة دائماً من الجميع.

منطقة زراعية وأقساط مناسبة

وأوضح المشير عبدالفتاح السيسي أن أهالي الصعيد لم تكن لديهم فرص حقيقية للتنمية خلال السنوات الماضية، قائلاً: "إن شاء الله ستجدون توسعاً كبيراً في محافظات الصعيد، من خلال ظهير صحراوي بمساحة تزيد عن 35 كيلومتراً غرب النيل، لدعم مناخ الاستثمار والتنمية في محافظات الصعيد وربطها بسواحل البحر الأحمر."

وأضاف المشير: "سيتم عمل منطقة زراعية مناسبة في محافظات الصعيد المختلفة لخلق فرص عمل للشباب، وسيتم التحرك في هذا الأمر بشكل عاجل عن طريق التنسيق مع المحافظين، وسيتم الحصول على هذه الأرض بمبالغ مالية مناسبة وبأقساط يتم سدادها، دون فوائد أو أعباء، على مراحل مناسبة تمكن الشاب من العمل والكسب وسداد الأقساط في نفس الوقت، من أجل خلق فرص حقيقية للأجيال القادمة."

وبيّن المشير السيسي أن الصعيد سيشهد امتداد طرق متسعة لربطه مع المناطق القابلة للاستثمار والتطور في البحر الأحمر، وخلق مشروعات سياحية مناسبة، تساهم في زيادة معدلات التنمية في محافظات الجنوب.

ودعا المشير عبدالفتاح السيسي خلال اتصال "الفيديو كونفرانس" كافة مواطني الصعيد إلى ضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في يومي 26 و27 مايو الجاري، بغض النظر عن المرشح الذي يعطونه أصواتهم، ولكن من أجل بناء مستقبل مصر القادم.

وأكد المشير السيسي في ختام اتصاله مع أهالي أسيوط أن هناك أملاً كبيراً خلال الفترة المقبلة بفضل الله وسواعد المصريين، موجهاً كل التحية والتقدير لأهالي أسيوط، وكل أهالي صعيد مصر، واختتم قائلاً: "تحيا مصر ونراكم على خير وربنا يحفظكم.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته."