.
.
.
.

منصور: يجب إعطاء المرأة حقها من المناصب المهمة بمصر

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، اليوم السبت، بمقر الرئاسة، وفداً موسعاً من القيادات النسائية بمصر، والعاملات في مجال حقوق وتمكين المرأة.

وعبر الرئيس عن تقديره للدور الذي لعبته المرأة المصرية منذ ثورة 25 يناير، على مستوى كافة الاستحقاقات الانتخابية، ولاسيما الأخيرة منها.

ونوه بما عرفته المرأة المصرية في العقود الماضية من تهميش سياسي واقتصادي واجتماعي، مشددا على ضرورة تحصل المرأة على حقها العادل في المناصب التنفيذية والنيابية بما يتناسب مع كونها تشكل نصف المجتمع، ولاسيما في مجلس النواب الجديد.

وطالب منصور المرأة المصرية بأن تستمر في نضالها من أجل الحصول على حقوقها في المناصب السياسية والتنفيذية.

ومن جهتهن، أكدت المشاركات في اللقاء على أهمية أن تحصل المرأة على عدد مناسب من المقاعد في مجلس النواب المقبل، وأن يراعي قانون الانتخابات البرلمانية الذي تتم صياغته حاليا ذلك.

من جانبه، أمّنَ الرئيس على ذلك، مؤكدا أن المناصب النيابية تتطلب من السيدات المصريات جهدا مضاعفا للتعريف بأنفسهن، وشرح برامجهن، سواء كانت حزبية أو مستقلة، والتواصل المباشر مع أبناء دوائرهن الانتخابية، وذلك لكي تحوز المرأة المصرية ثقة الناخب في الانتخابات البرلمانية المقبلة.