.
.
.
.

أوباما يؤكد تطلعه للعمل مع الرئيس المصري السيسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، اليوم الأربعاء، أنه يتطلع للعمل مع الرئيس المصري المنتخب، عبدالفتاح السيسي.

وأكد بيان أصدره البيت الأبيض مجددا مخاوف الولايات المتحدة بشأن القيود على حرية التجمع السلمي والتعبير، ودعت واشنطن الحكومة المصرية إلى أن تكفل حصول جميع المواطنين على هذه الحقوق.

وعبّر البيان عن ارتياح واشنطن للسماح لمراقبين دوليين بحضور العملية الانتخابية.

وتوترت العلاقات بين واشنطن والقاهرة في أعقاب قيام الجيش المصري بعزل الرئيس المصري المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسي، في 3 يوليو، عقب تظاهرات شعبية جارفة ضده في 30 يونيو الماضي.

وهددت أميركا بقطع المساعدات العسكرية عن مصر، مطالبة بعودة المسار الديمقراطي، وإجراء انتخابات حرة.

وفاز السيسي برئاسة مصر بنسبة تجاوزت 96%، وفقا لما أعلنته اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، أمس الثلاثاء.

ووجه السيسي رسالة تحية وشكر للشعب المصري، الثلاثاء، وذلك عقب إعلان فوزه، وتعهد بأن يعمل مع المصريين من أجل "تحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية".

وبعث خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، برقية تهنئة للرئيس السيسي بمناسبة فوزه رسمياً بالرئاسة.

واعتبر العاهل السعودي فوز السيسي بالانتخابات يوماً تاريخياً، مطالباً إياه بتحقيق آمال وطموحات وأحلام الشعب المصري.