.
.
.
.

مستشفيات مصر استقبلت 11 جريحاً من غزة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة والسكان، أن المستشفيات المصرية بالقاهرة استقبلت 11 حالة من المصابين الفلسطينيين نتيجة العدوان على غزة، حيث تم استقبالهم بمعبر رفح، وجارٍ نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف المتمركزة عند المعبر لنقل الجرحى والمصابين.

وقال وزير الصحة في بيان صحافي، الخميس، إنه تم نقل حالتين إلى قسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى البنك الأهلي بالقاهرة نتيجة لإصابتهما البالغة بالرأس، كما تم تحويل 5 حالات أخرى إلى مستشفى الزيتون لإصابتهم بكسور متفرقة، إضافة إلى تحويل حالة واحدة إلى مستشفى الهلال نتيجة إصابتها بكسور متعددة بالحوض والفخذ والساعد، كما تم تحويل 3 حالات إلى مستشفى العريش، من بينها حالة حرجة تم وضعها على جهاز التنفس الصناعي.

وكان وزير الصحة قد أمر برفع درجة استعداد المستشفيات لاستقبال الجرحى والمصابين من أبناء الشعب الفلسطيني بغزة بالعريش، كما تم الدفع بـ30 سيارة مجهزة في محيط معبر رفح لاستقبال الحالات والتحويل إلى مستشفيات داخل محافظة شمال سيناء وخارجها.

وتم إيفاد فريق انتشار سريع يتكون من ١٧ طبيبا يشمل أخصائيين واستشاريين، إضافة إلى الأطباء والتمريض المتواجدين لمناظرة الحالات في منفذ ومستشفى رفح، ثم مستشفى العريش، وفي حالة الاحتياج لخدمات أعلى من إمكانات مستشفيات المحافظة يتم التحويل الفوري إلى مستشفيات تم تجهيزها في القاهرة، وهي البنك الأهلي، والسلام التخصصي، ومعهد ناصر، ودار الشفاء، والهلال، والزيتون،والهرم، إضافة إلى رفع درجة الاستعداد في جميع المستشفيات التابعة للوزارة بمحافظات الإسماعيلية والشرقية والقاهرة الكبرى، وتتم المتابعة المستمرة على مدار اليوم خلال غرفة الطوارئ الرئيسية بالوزارة.