.
.
.
.

"أنصار بيت المقدس" تتبنى اغتيال ضابطين شمال سيناء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عن اغتيال عميدين، أحدهما في الجيش المصري والآخر في الشرطة في الشيخ زويد شمال سيناء في مصر.

وقالت في بيان "إنه تم اغتيال كل من العميد عمرو فتحي مسؤول قطاع تأمين الشيخ زويد بالقوات المسلحة، والعميد محمد سلمي عبد ربه السواركة قائد قطاع الأمن المركزي لتأمين الحدود".

وأضافت "إنهما المسؤولان عن تأمين حدود إسرائيل وإحكام الحصار على غزة"، حسب ما جاء في البيان .

وأرفقت جماعة أنصار بيت المقدس صورة للسلاح الشخصي للعميد عمرو فتحي مع البيان.

يذكر أن ضابطي شرطة وجيش كلاهما برتبة عميد قتلا يوم الجمعة الماضي في هجوم شنه مسلحون على سيارة كانا يستقلانها في قرية بمنطقة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء.