.
.
.
.

"تعذيب الأيتام".. المتهم يؤكد أنه كان "يحمي" الأطفال

نشر في: آخر تحديث:

أمر المحامي العام في جنوب الجيزة بحبس أسامة محمد عثمان، مالك ومدير "دار أيتام مكة المكرمة" 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتوجيه تهمة تعذيب أطفال وتعريض حياتهم للخطر.

وعلى مدى 3 ساعات، استمع رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة إلى أقوال المتهم الذي أكد أنه دائب ضرب الأطفال اليتامى بغرض تهذيبهم وإصلاح سلوكهم، ومنعهم من اللعب في مفاتيح الكهرباء داخل غرف الدار.

كما أكد عثمان أن الصغار كانت هوايتهم العبث بأسلاك الكهرباء وإطفاء الأنوار، مما كان يدفعه لضربهم بشكل يومي لمنعهم من ارتكاب ذلك السلوك الخاطئ.

وأضاف المتهم في أقواله أنه كان يعامل الأيتام "مثل أبنائه، وأفضل بكثير"، ولم يدر بخلده أنه سيتعرض للمسؤولية الجنائية جرّاء تأديبه للأطفال.

ومن ناحية أخرى، استمعت النيابة إلى طليقة المتهم والتي قامت بتسريب فيديو التعذيب عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وأكدت أن ذلك الشريط كان بحوزتها منذ عام ونصف، إلا أنها كانت مترددة في تقديمه للجهات المسؤولة خشيةً من مطلقها، وعندما تأكدت استمراره في تعذيب الأطفال، قامت بتسليمه لدي أحد معارفها لنشره عبر المواقع الإلكترونية.

وأمرت النيابة بإخلاء سبيل الطليقة على ذمة التحقيقات، لحين ورود تحريات المباحث حول مدى اشتراكها في عمليات تعذيب الأطفال اليتامى من عدمه.