.
.
.
.

مصر.. استئصال رحم على ضوء "الجوال"

نشر في: آخر تحديث:

اضطر أطباء مستشفى الإسماعيلية العام شمال مصر لإجراء عملية جراحية لاستئصال رحم مريضة تحت أضواء الهاتف الجوال، بسبب انقطاع التيار الكهربائي وتوقف المولدات الكهربائية الخاصة بالمستشفى عن العمل.

وقالت نقابة الأطباء المصرية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إن انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر عن المستشفى أجبر الأطباء على إجراء العملية الجراحية تحت أضواء الجوال، نظرا لخطورة الحالة، مؤكدة أن المرضى والأطباء يعانون على مدار اليوم داخل المستشفيات، جراء تعطل الأجهزة الطبية بسبب انقطاع الكهرباء.

ونشرت النقابة صورا لعدد من أطباء المستشفى وهم يجرون العملية الجراحية تحت إضاءة كشاف الهاتف الجوال الذي تم تثبيته على موضع بمكان الجراحة.

وأكدت أن العملية الجراحية استغرقت ساعتين، قضاهما الفريق الطبي في إجراء عملية استئصال رحمي لمريضة في العقد الرابع، مضيفة أن العملية تمت‫ بنجاح، والمريضة في حالة صحية مستقرة.

وقالت النقابة إن الطبيب عاطف السماك، استشاري أمراض النساء والتوليد بالمستشفى، والطبيب نادر محسن اللبيدي، أخصائي النساء، والفريق الطبي المرافق لهما، هم الذين أجروا العملية الجراحية، مضيفة أن إدارة المستشفى أبلغت قسم الصيانة لإتمام الإصلاحات اللازمة للمولدات لتشغيلها ولكن بعد انتهاء الجراحة.

وأكدت النقابة أن توقف 12 مولدا عن العمل تسبب في توقف تشغيل الأجهزة الطبية في أقسام الخارجي والأشعة والأقسام الداخلية والحضانات.