.
.
.
.

اجتماعات حول "سد النهضة" بحضور مصر والسودان وأثيوبيا

نشر في: آخر تحديث:

بدأت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أعمال لجنة الخبراء الوطنيين لدراسة ملف "سد النهضة" بحضور وفود من مصر والسودان وإثيوبيا.

ويناقش اجتماع أديس أبابا وضع آلية عمل اللجنة التي تتكون من 12 خبيراً.

وتعد تلك الاجتماعات خطوة هامة على طريق إنهاء الخلاف حول "سد النهضة" الأثيوبي بين مصر وأثيوبيا والسودان بعد أن ثار الجدل طويلاً حوله بين الدول الثلاث منذ انطلاق العمل به.

من جهته، قال رئيس وفد الجانب الأثيوبي قيدن أسفاو إن إثيوبيا ترحب بالاجتماع مؤكداً حرص بلاده على إنجاح دور اللجنة وسعيها لتشكيل آليات حقيقية تخدم سلامة السد وتكون إضافة لإثيوبيا.

رئيس الوفد المصري أشرف الأشعل قال من جهته إن بلاده ستطرح ثلاث نقاط إضافية في الاجتماع دون أن يحدد تلك النقاط . وأضاف أن لدى مصر الاستعداد الكامل لتقديم خبراتها ورؤيتها لهذه اللجنة مؤكداً أن مصر ستعمل مع إثيوبيا والسودان من أجل سلامة السد والحفاظ على المصالح المشتركة.

وحسب وزير الري والموارد المائية المصري حسام مغازي، فإن أعمال تشكيل اللجنة الوطنية بدأت من خلال مناقشة المسؤوليات والمهام المنوطة بها السبت، مشيراً إلى أن يوم الأحد ستكون هناك زيارة لموقع "سد النهضة"، أما يوم الإثنين فسيكون هناك اجتماع للتوقيع على ما سيتم الاتفاق عليه.

زيارة الوفد المصري إلى موقع بناء السد اذا تمت الأحد ستعتبر أول زيارة لمسؤولين مصريين إلى موقع سد النهضة الذي كان سبباً في تأزم العلاقات بين البلدين على مدى السنوات الثلاث الماضية.