.
.
.
.

مذيع مصري يتهم وزيرين بوقف بث برنامجه على الهواء

نشر في: آخر تحديث:

فوجئ متابعو حلقة برنامج "العاشرة مساء" أول من أمس الأحد، والذي يقدمه الإعلامي المصري وائل الإبراشي على فضائية "دريم 2" بوقف بث البرنامج بشكل مفاجئ أثناء عرض لقطات لحريق سوق كامل في مدينة المحلة بمحافظة الغربية.

وعقب وقف البث تم الخروج في فقرة إعلانية دون استكمال التقرير، ودون أن توضح القناة سبب قطع البث أو سبب إلغاء الفقرة التي أعلن الإبراشي أنه سيعرضها في الحلقة عن مخالفات وزارة التعليم.

من جانبه، قال مقدم البرنامج لـ"العربية.نت" إن وقف البث المفاجئ عن برنامجه كان لأسباب سياسية وليست فنية، مستدلاً على ذلك بأنه تم منعه من استكمال الحلقة، وأنه تم إبلاغه قبلها بأن وزيري التعليم والصحة هددا بالاستقالة من الحكومة بسبب كشفه بعض الملفات المتعلقة بالوزارتين، وأن الحكومة غاضبة بسبب ذلك.

وأضاف الإبراشي أن هذين الوزيرين قاما بتقديم شكاوى متعددة ضده لرئيس الحكومة إبراهيم محلب، كما مارسا ضغوطاً مكثفة على صاحب القناة، رجل الأعمال أحمد بهجت، من أجل وقف انتقادهما في البرنامج، مشيراً إلى أنه رفض هذه الضغوط، وأكد للقائمين على القناة وللمسؤولين في الحكومة أنه لن يتوقف عن فتح ملفات موت التلاميذ في المدارس أو أي ملفات متعلقة بحماية المواطنين أو الفساد في أي وزارة ما دام ملتزماً بالمستندات والقواعد المهنية.

وأوضح الإعلامي أنه بدأ الحلقة بإظهار أدلة جديدة تتعلق بالسيدة التي قامت بالولادة في الشارع أمام مستشفى كفر الدوار بالبحيرة، وتثبت هذه الأدلة أن المستشفى والأطباء تورطوا في منعها من الولادة داخله.

كذلك قال إنه يرفض أن يلجأ وزراء حكومة ثورة 30 يونيو لمثل هذه الممارسات والتضييق على الحريات الصحافية والإعلامية من أجل عدم إظهار سلبيات تتعلق بأداء وزارتهم، أو كشف أخطائهم، مؤكداً أنه يمكنهم الاستفادة من عرض هذه السلبيات وتصحيحها.

وكشف الإبراشي أن هناك مفاوضات تتم حالياً مع إدارة القناة للعودة للظهور من جديد ولكن بشروط معينة تتفادى وتتجنب، مستقبلاً، تكرار مثل هذا الأمر.

على الجانب الأخر، أكد رئيس مجلس إدارة قناة "دريم"، الدكتور أسامة عز الدين، أن إدارة القناة لم تقطع البث عن حلقة الإبراشي، مضيفاً أن سبب القطع يعود لعطل فني.

ونفى عز الدين ما تردد عن أن رئيس الوزراء طلب من مالك القناة أن يخاطب مقدم البرنامج لتقليل هجومه على الحكومة خلال هذه الفترة، مشيراً إلى أن الإبراشي سيواصل تقديم برنامجه خلال أيام.

في سياق متصل، أعلن وزير التربية والتعليم، الدكتور محمود أبو النصر، أنه ليس له أي علاقة بقطع البث عن البرنامج، مؤكدا أنه فكر في الاستقالة بعد حادثة وفاة طفل عقب سقوط باب مدرسته عليه في محافظة مطروح، إلا أنه تراجع لاستكمال خطط التطوير بالوزارة.

وقال الوزير إنه كلف فريقا من موظفي الوزارة لمتابعة برامج التوك شو في الفضائيات المصرية، ومنها برنامج الإبراشي، وإعداد تقارير له عما يثار أو يعرض فيها من انتقادات للوزارة من أجل تصحيحها، مشدداً على أنه يحترم النقد ويؤيد حرية الإعلام.

إلى ذلك، كشفت مصادر لـ"العربية.نت" أن وائل الإبراشي رفض صفقة عرضتها عليه إدارة القناة بالعودة لتقديم حلقة أمس الاثنين بشروط معينة.

وأوضحت المصادر أن تفاصيل الصفقة تقضي بالسماح للإعلامي بالظهور مقابل تخفيض ساعات البث إلى ساعتين فقط، على أن يذكر في مقدمة البرنامج أن سبب قطع البث هو عطل فني، وليس ضغوطاً من قبل وزيري الصحة والتعليم، وهو ما رفضه الإبراشي.