.
.
.
.

مصر: حقوق الإنسان والحريات تأتي على رأس أولوياتنا

نشر في: آخر تحديث:

شددت الحكومة المصرية على أن الحريات الشخصية تأتي ضمن اهتماماتها الأساسية. وجاء ذلك خلال جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عقدت أمس الأربعاء في جنيف وخصصت لدرس وضع مصر.

ويتعين أن تجرى مراجعة لأوضاع حقوق الإنسان في كل الدول الأعضاء بالمجلس كل أربع سنوات.

وقال وزير العدالة الانتقالية المصري، ابراهيم الهنيدي، أمام جلسة المجلس المؤلف من 47 دولة، إن حقوق الإنسان وحريات المواطنين تأتي على رأس أولويات الحكومة المصرية.

وأضاف الهنيدي أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يحرص دائما على تأكيد الاحترام الكامل لحقوق الإنسان.

ومن جهتها أعربت بعض الدول، منها الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا، عن قلقها في شان بعض جوانب حقوق الإنسان بمصر. واستمرت المناقشة ثلاث ساعات.

وسوف يصدر المجلس، الذي يعتبر ساحة للانقسامات الحادة بين الدول النامية والمتقدمة بشأن معنى حقوق الإنسان، تقريرا عن ملف مصر خلال أيام، مع توصيات باتخاذ ما يلزم من إجراءات. وسيكون أمام مصر عدة أسابيع كي تقول أي من هذه التوصيات ستقبلها.