.
.
.
.

مصر.. مقتل طالب في اشتباك بين الأمن ومؤيدي مرسي

نشر في: آخر تحديث:

قتل طالب وأصيب 3 شرطيين، بينهم ضابط، في اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي في محافظة الفيوم، جنوب غرب القاهرة، بحسب ما أفاد مسؤولون أمنيون وطبيون لوكالة فرانس برس.

وذكرت المصادر الأمنية أن الأمن اشتبك مع متظاهرين مؤيدين لمرسي بعد أن قطعوا الطريق في قرية دفنو في الفيوم.

وكان رجال الأمن قد أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين ردوا بإطلاق الخرطوش.

وقال وكيل وزارة الصحة في الفيوم، مدحت شكري، لفرانس برس إن "الاشتباكات أسفرت عن مقتل طالب يدعى عمر محمود (19 عاماً)، وإصابة ضابط شرطة وشرطيين بإصابات بسيطة"، مضيفاً أنه "لم يتحدد على الفور ما إذا كان الطالب قتل بالأسلحة النارية أو لسبب آخر".

وأعلن مصدر أمني أن الشرطة أوقفت 5 متظاهرين، عثر بحوزتهم على زجاجات مولوتوف حارقة.

يذكر أن يوم الجمعة يشهد على الدوام تظاهرات أسبوعية لأنصار مرسي في عدد من المدن، لكن تلك التظاهرات لم تعد تحظى بمشاركة أو زخم كبير، خاصة مع قمع الأمن المتواصل لها، وعادة ما تتحول تلك التظاهرات إلى اشتباكات مع الأمن أو الأهالي المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

وكانت مصر قد أصدرت، في نوفمبر، قانوناً للتظاهر يحظر أي تظاهرات إلا بعد الحصول على ترخيص من وزارة الداخلية. كما صدرت أحكام بالحبس ضد متظاهرين ونشطاء علمانيين بموجب هذا القانون المثير للجدل.