.
.
.
.

"أنصار بيت المقدس" تتوعد الجيش المصري بهجمات جديدة

نشر في: آخر تحديث:

توعدت جماعة "أنصار بيت المقدس" أخطر الجماعات الإسلامية المتطرفة في مصر في تسجيل صوتي الجيش المصري بمزيد من الهجمات محذرة المصريين من الانضمام لصفوفه.

ونشرت جماعة بيت المقدس تحذيرها في رسالة صوتية على حسابها في موقع تويتر بعد أسبوعين من مقتل نحو 30 جندياً مصرياً في هجوم انتحاري استهدف نقطة أمنية في شمال سيناء.

وقالت "نحن مستمرون في قتال الجيش حتى يحكم الله بيننا وبينهم يوم القيامة وقد أعذر من أنذر".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن مقتل الجنود الثلاثين في 24 أكتوبر الفائت. لكن بيت المقدس سبق وأعلنت مسؤوليتها عن عمليات سابقة ضد قوات الأمن بعد عدة أشهر مصحوبة عادة بمقاطع فيديو توثقها.

تحذير من انضمام المصريين للجيش

كذلك حذرت "أنصار بيت المقدس" المصريين من انضمام أبنائهم للجيش المصري الذي وصفته ب"المرتد".

وحاولت بيت المقدس من خلال المقطع الصوتي المصحوب بآيات قرآنية تقديم مبررات لقتالها الجيش المصري وقتلها جنوده. وقالت إنها تفعل ذلك ردا على قمع السلطات للإسلاميين.

يذكر أن "أنصار بيت المقدس" تتبنى بانتظام معظم الهجمات على قوى الأمن منذ الإطاحة بالرئيس الإخواني محمد مرسي في يوليو 2013.

وتبنت هجومين داميين على الأمن في شمال سيناء في سبتمبر الماضي أوقعا 17 قتيلاً في صفوف الشرطة.

وقتل مئات الشرطيين والعسكريين في هجمات المجموعات التي تتبنى الفكر التكفيري منذ يوليو 2013، حسب ما أعلنت الحكومة المصرية.

وفي 21 أكتوبر الفائت، قضت محكمة عسكرية مصرية بإعدام سبعة من أعضاء تنظيم "أنصار بيت المقدس" أدينوا بالمشاركة في عدة اعتداءات استهدفت الجيش والشرطة وأدت إلى مقتل 10 عسكريين خلال عامي 2013 و2014.