.
.
.
.

مصر تقرر ملاحقة الفضائيات المعادية لها دولياً

نشر في: آخر تحديث:

قررت مصر إعداد خطة عاجلة لمواجهة الفضائيات والإذاعات الأجنبية المعادية لها، والتي تقوم بممارسات تضر بمصر ومصالحها اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً.

وكلف رئيس الوزراء، إبراهيم محلب، وزارتي الخارجية والعدل بإعداد خطط دبلوماسية وقضائية لمواجهة هذه الفضائيات والتصدي لممارساتها، حيث يتم بثها من أقمار صناعية أجنبية، وتبث برامج تستهدف النيل من سمعة مصر وإثارة الشائعات ضدها.

كما قرر محلب ملاحقة فضائيات أخرى تعرض مواد تضر بمنظومة القيم والتقاليد المصرية الأصيلة الخاصة بالعقائد الدينية، إلى جانب قيام البعض الآخر بالقرصنة على الأعمال السينمائية والدرامية المصرية.

من جهته، قال مصدر مسؤول لـ"العربية.نت" إن رئيس الوزراء شدد على ضرورة اتخاذ كافة السبل القانونية للحيلولة ضد تلك الممارسات والمحافظة على منظومة القيم الأخلاقية للمجتمع المصري، فضلاً عن ضرورة الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية والحقوق المالية للمنتجين.

وأضاف المصدر أن محلب عقد اجتماعاً مع مسؤولي صناعة الإعلام والسينما، حضره وزراء الاتصالات والعدل والخارجية ورئيسا مدينة الإنتاج الإعلامي والتلفزيون، حيث طالب المجتمعون بإطلاق مشروع قانون لحماية المنتج الفني المصري من السرقة.

كذلك تم الاتفاق على قيام غرفة صناعة السينما بمخاطبة وزارة العدل من أجل توجيه مكاتب الشهر العقاري بعدم القيام بأي تسجيلات تخص أعمالاً سينمائية أو درامية، إلا بموجب شهادة من غرفة صناعة السينما، لحماية الأعمال الفنية من القرصنة.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية دعم القنوات المصرية والعمل على الارتقاء بمستوى العمل فيها لتستطيع منافسة تلك القنوات الأجنبية المحرضة ومواجهة أفكارها العدائية.

وتابع المصدر قوله إنه تم التطرق إلى ضرورة تحرك مؤسسات الدولة مجتمعة لمواجهة هذه الهجمات الموجهة ضد مصر، مضيفاً أن تلك القنوات خارج سيطرة الدولة، ولذلك سيكون التحرك على جميع المسارات دبلوماسياً وقضائياً، وهناك إجراءات ستتخذها وزارتا الخارجية والعدل للتعامل مع هذه الحملات.