.
.
.
.

السيسي بجولة أوروبية إلى إيطاليا وفرنسا اليوم

نشر في: آخر تحديث:

قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن جولة الرئيس عبدالفتاح السيسي الأوروبية لتشمل كلا من إيطاليا وفرنسا تتسم بأهمية بالغة، لكونها الأولى له منذ توليه رئاسة الجمهورية، مشيراً إلى أن أهم الملفات التي من المتوقع أن يناقشها السيسي هي قضية التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب، والنهوض بالاقتصاد، خاصة أن هناك مؤتمرا اقتصاديا عالميا في مصر من المقرر أن يعقد في نهاية شهر مارس المقبل.

وأضاف بيومي خلال حواره مع الإعلامي محمود الوروراي ببرنامج "الحدث المصري" المذاع عبر شاشة "الحدث"، مساء الأحد، أن إيطاليا ترأس الاتحاد الأوربي إلى نهاية ديسمبر المقبل، وكانت هناك زيارة سابقة لرئيس الوزراء الإيطالي تعهدت إيطاليا خلالها بالدفاع عن مصالح مصر داخل الاتحاد الأوروبي.

وتأتي زيارة السيسي رداً على الزيارة السابقة وتأكيد أواصر الصداقة بين مصر وإيطاليا، موضحا أن السيسي شخصية حكيمة يدرك جيداً ما يسعى له.

وأشار مساعد وزير الخارجية الأسبق إلى أن فتح الملف الاقتصادي مع الدول الأوروبية يجعل مصر في الصدارة لديهم، وهذا بالتأكيد يكون في صالح النمو الاقتصادي لمصر، موضحاً أن إيطاليا وفرنسا وألمانيا من أهم الدول الأوروبية الرائدة في مجال الاقتصاد، فكان لابد من هذه الزيارة لإعادة الوصال مع دول الاتحاد الأوروبي وفتح صفحة جديدة مع كافة دول العالم، على أساس المصالح المشتركة.

وتابع أن التوجه إلى أوروبا في الفترة الحالية أمر مهم ومطلوب لتوازن العلاقات المصرية مع دول العالم، مشدداً على أن هذه الزيارة خطوة إيجابية وصحيحة وتأتي في توقيت مثالي، لافتاً إلى أن باب الاستثمار مفتوح على مصراعيه مع دول الاتحاد الأوروبي، لاسيما بعد الانتعاش الذي تشهده مصر.