.
.
.
.

مصر.. اعتقال خلية إخوانية خططت لهجمات في 28 نوفمبر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت أجهزة الأمن المصرية، اليوم الأربعاء، اعتقال خلية إرهابية بمحافظة البحيرة شمال مصر كانت تخطط لعمليات عنف وقتل وتخريب خلال تظاهرات الجمعة القادمة، 28 نوفمبر القادم.

وأكد مصدر أمني مسؤول أن قطاع الأمن الوطني رصد قيام قيادات تنظيم الإخوان بدائرة مركز شرطة حوش عيسى بإحياء الجهاز السرى للتنظيم تحت مسمى "لجان العمليات النوعية"، وإصدار تكليفات بتنفيذ عمليات نوعية في الفترة القادمة، مع نشر الشائعات والأكاذيب لإحداث حالة من الفوضى وتهديد السلم الاجتماعي، إضافة إلى التخطيط لعلميات عنف يوم الجمعة القادمة.

وأسفرت جهود أجهزة الأمن عن تحديد قائد الخلية، وهو عزمي محيي الدين غازي الفحام (36 عاما) وهو صاحب مطبعة، وضبط بمطبعته كمية من المطبوعات بعنوان "بيان الجبهة السلفية.. معركة الهوية"، وتتضمن التحريض على التظاهر يوم الجمعة، وتصعيد الأعمال العدائية والتخريبية، وجاءت البيانات مذيلة بأهدافهم وهي "فرض الهوية - فرض الهيمنة - إسقاط حكم العسكر"، إضافة إلى ضبط كمية من المنشورات التنظيمية التي تهدف للتحريض على أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة، وحملت تلك المنشورات العناوين الآتية: "مصر الحضارة والكنانة، مصر بوابة الحضارة، مصر خير البشر"، وتم مصادرة 3 وحدات معالجة مركزية وشاشة حاسب آلي وكمية من المطبوعات مرسوما عليها صور الرئيس المعزول محمد مرسي، وكمية من المطبوعات مرسوما عليها شعار "28 نوفمبر.. معركة الهوية"، وكمية من المطبوعات مرسوما عليها شعار رابعة محمولة علي يد، والمصحف الشريف على اليد الأخرى، إلى جانب أقمشة لتصنيع أعلام جماعتي داعش وأنصار بيت المقدس.

وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط العناصر الأخرى المتعاونة معه في الخلية، وهم: حسن يوسف سبيته أبوسيف (51 عاماً)، ومحمد مسعود على عبدالنبي (21 عاماً)، والسيد سعد محمد السيد السماك (28 سنة)، وإبراهيم حسن يوسف أبوسيف (19 عاماً)، ومحمد إبراهيم السيد مبروك (20 عاماً)، وحسام حسن يوسف أبوسيف (19 عاما).

وقال المصدر إن المتهمين اعترفوا بانتمائهم لتنظيم الإخوان، وانضمامهم إلى لجان العمليات النوعية، وعقب دعوة بيان الجبهة السلفية صدرت إليهم تكليفات تنظيم الإخوان بتبني تلك الفكرة والسعي لدعمها، والإيحاء بما يسمى موجة ثورية جديدة بغرض إشاعة الفوضى وتخريب البنية التحتية للدولة، وإشاعة العنف والفوضى، حيث أعدوا العدة والمتمثلة في المضبوطات من أعلام داعش، وأسلحة نارية، وزجاجات مولوتوف، وشماريخ، ومنشورات وبوسترات، وغيرها.

وكانت أجهزة الأمن قد اعتقلت أمس الثلاثاء خلية أخرى في مدينة نصر خططت لتنفيذ عمليات مماثلة يوم 28 نوفمبر.