.
.
.
.

إبطال مفعول قنبلة موصولة بشريحة محمول في الإسكندرية

نشر في: آخر تحديث:

أبطلت قوات الأمن المصري اليوم الخميس مفعول قنبلة بداخلها كمية كبيرة من المواد المتفجرة، زرعت بمحطة ترام "الشبان المسلمين"، المواجهة لمجمع الكليات النظرية بالإسكندرية، وذلك قبل تفجيرها عن طريق شريحة هاتف محمول.

وقال العميد شريف عبد الحميد، مدير مباحث الإسكندرية إن "القنبلة كانت عبارة عن جسم مخروطي مثبت أعلى "جركنين" بهما مواد بترولية، وموصلة بشريحة هاتف محمول، حيث كانت مجهزة للانفجار في أي وقت".

وأضاف أن "القنبلة كانت بداخلها كمية كبيرة من المواد المتفجرة، وكانت ستتسبب في كارثة في حال تفجيرها، نظرا لزرعها بجوار مجمع الكليات النظرية".

وكانت قوات الأمن قد تلقت بلاغا من الأهالي، يفيد باشتباه البعض في وجود قنبلة بمحطة ترام الشبان المسلمين، بمنطقة الشاطبي، والمواجهة للمجمع النظري، عقب شكوك الأهالي بقيام أحد الأشخاص بوضعها.

وعلى الفور تحركت قوات المفرقعات إلى مكان البلاغ، وبدأت في الكشف عن الجسم الغريب ونجحت في إبطال مفعول القنبلة، وسط ترحيب كبير من المواطنين الذين تجمعوا حول المكان.

وتوقفت حركة ترام الإسكندرية لمدة تجاوزت الساعة، بعد تلقي الهيئة العامة للنقل العام بالمدينة إشارة بوجود قنبلة بمحطة ترام الشبان المسلمين قبل أن تستأنف عملها مرة أخرى عقب إبطال مفعول القنبلة.

وفي ذات السياق، انتشرت قوات المفرقعات في محيط المجمع النظري، ومشطت جميع الشوارع، وذلك للتأكد من خلوها من أي قنابل أخرى.