.
.
.
.

مصر.. مقتل ضابطين بالجيش في هجومين منفصلين

نشر في: آخر تحديث:

قتل ضابط في الجيش برتبة عقيد وأصيب جنديان بالرصاص، صباح الجمعة، في هجوم شنه مسلحون يستقلون سيارة في القاهرة، بعد ساعات قليلة من مقتل ضابط برتبة عميد وإصابة مجند في هجوم بالرصاص شنه مسلحون مجهولون في محافظة القليوبية شمالي القاهرة، في استمرار للهجمات المسلحة ضد قوات الأمن في مصر، حسب ما أفادت مصادر أمنية.

الحادثان وقعا قبل مظاهرات دعت لها "الجبهة السلفية" سمتها "انتفاضة الشباب المسلم" قائلة إنها لإسقاط الحكومة. وقالت جماعة الإخوان المسلمين وجماعات إسلامية أخرى إنها ستشارك في المظاهرات.

وقالت المصادر إن مسلحين في سيارة فتحوا النار على ضابط جيش وجنديين أمام فندق النخيل في حي جسر السويس في شرق القاهرة ما أسفر عن مقتل الضابط وهو برتبة عقيد وإصابة الجنديين. وأوضحت المصادر أن المهاجمين لاذوا بالفرار عقب الهجوم.

عن الحادث الأول، قال مدير أمن القليوبية، اللواء محمود يسري، إن الهجوم وقع خلال قيام دورية من الجيش بتأمين منطقة أبو زعبل.

وتتبنى جماعة "أنصار بيت المقدس" التي أعلنت مؤخراً مبايعتها لتنظيم "داعش" معظم الهجمات ضد الجيش المصري.