تطابق بين مصر والأردن فى مواجهة "الإخوان"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

قال السفير هاني شاش، مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية الأسبق وسفير مصر الأسبق لدى الأردن، إن القمة المصرية الأردنية التي عقدت الخميس تعد الرابعة من نوعها التى تجمع بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني فى فترة قصيرة.

وقال إن هدف هذه اللقاءات المتبادلة هو تنسيق المواقف، نظراً لأن أي معادلة أمنية فى المنطقة العربية لابد أن تكون الأردن جزءاً منها، خاصة فى التعامل الأمنى مع ملف الإرهاب نظراً لاشتراك حدودها مع سوريا والعراق وفلسطين والسعودية.

وأضاف شاش، خلال حواره ضمن برنامج "الحدث المصري" عبر شاشة "الحدث"، مساء الخميس، أن هناك تطابقاً في المواقف بين الجانبين المصري والأردني فيما يتعلق بضرورة حل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك انطلاقاً من المبادرة العربية للسلام.

وأشار مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية الأسبق إلى أن هناك بلورة لموقف عربي موحد للاعتراف بدولة فلسطين خاصة مع اعتراف عدة برلمانات أوروبية بدولة فلسطين وأخرى في الطريق، لافتاً إلى أن العلاقات بين مصر والأردن استراتيجية وفي تطور دائم لأنها قائمة على المصالح المشتركة.

وتابع أن هناك تطابق بين مصر والأردن فى مواجهة جماعة الإخوان الإرهابية، مضيفاً أن جماعة الإخوان لها وجود فى الأردن وهم امتداد لإخوان مصر وقد بدأت الأردن فى محاربة تنظيم الإخوان على أراضيها بعد سقوطهم فى مصر عام 2012 لحصار الإرهابيين وقطع ذيولهم التى تهدد المنطقة.

ومن جانبه، قال د. محمد المومني، الناطق باسم الحكومة الأردنية، "إننا نقف إلى جانب مصر في كل الظروف والأحوال ولاسيما في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف المساس بأمنها واستقرارها وسلامة جيشها ومواطنيها، كما أننا نرفض كافة أشكال العنف والإرهاب التي تستهدفها أيا كانت دوافعها ومنطلقاتها".

وأضاف المومني أن الأردن ينظر إلى مصر كدولة مهمة وأساسية في محيطها العربي والإقليمي، ويحرص على التنسيق والتشاور معها حيال مختلف القضايا التي تهم الجانبين وبما يخدم القضايا العربية وعلى رأسها مكافحة الإرهاب الذي يستهدف أمن واستقرار دول المنطقة وشعوبها.

وأشار الناطق باسم الحكومة الأردنية إلى أن العاهل الأردني يحرص دائماً على التشاور مع الرئيس السيسي فيما يتعلق بقضايا وتطورات المنطقة وخاصة الأزمتين السورية والعراقية والقضية الفلسطينية.

وتابع أن الزيارات المتبادلة بين زعيمي الأردن ومصر تعد دلالة على عمق وقوة العلاقات بين البلدين، موضحاً أن الأردن ملكاً وحكومة وشعباً حريصون على أن تعود مصر إلى مكانتها ودورها عربياً وإقليمياً ودولياً، علاوة على دعمهم لمساعي القيادة المصرية الجديدة في ترسيخ الأمن والاستقرار ومواصلة مسيرة البناء والإنجاز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.