.
.
.
.

ضابط مصري يفقد ساقه بعد ركله قنبلة بقدمه

نشر في: آخر تحديث:

شهدت منطقة دار السلام جنوب العاصمة المصرية القاهرة، واقعة غريبة عندما عثر ضابط شرطة على كيس بلاستك أسود أمام بوابة العقار الذي يقيم فيه، معتقدا أنها قمامة، وقام بقذفه بقدمه، إلا أنه اكتشف أن بداخله قنبلة، وانفجرت بعد قيامه بدفعها بقدمه، مما تسبب في إصابته ببتر في الساق اليمنى.

كشفت تحقيقات أحمد عبدالعزيز، مدير نيابة حوادث جنوب القاهرة، أن الضابط المصاب هو محمد عبدالظاهر، ملازم أول بقوات أمن طرة، ويقيم في عمارة سكنية بجوار قسم دار السلام، وعندما نزل من شقته مساء أمس الثلاثاء متوجها لعمله فوجئ بوجود كيس قمامة أمام البوابة الحديدية للعقار، فقام بقذفه، وتبين أن بداخل الكيس قنبلة تحتوي على كميات من المسامير وشفرات الحلاقة التي اخترقت أجزاء متفرقة من جسد الضابط وتسببت في بتر ساقه.