.
.
.
.

مصر .. 450 قتيلا حتى يوليو 2014 بسيناء

نشر في: آخر تحديث:

قال المستشار عمر مروان أمين عام لجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 يونيو بمصر، اليوم الخميس، إن عدد القتلى في أحداث العنف التي شهدتها جامعات القاهرة وعين شمس والأزهر خلال العام الدراسي الماضي بلغ 15 طالبا، فيما وصل عدد الطلاب المفصولين إلى 257 طالبا.

وأضاف مروان - في تصريحات للمحررين البرلمانيين - أن عدد القتلى بين الطلبة في جامعة القاهرة بلغ 7 طلاب وعدد المفصولين 92 طالبا، فيما قتل في جامعة عين شمس طالبان اثنان وبلغ عدد المفصولين 34 طالبا، بينما بلغ عدد القتلى 6 طلاب في جامعة الأزهر وعدد المفصولين 131 طالبا.

وتابع مروان أن عدد حالات التأديب لأساتذة الجامعات بسبب أحداث العنف خلال العام الدراسي الماضي بلغ 37 حالة تأديب، بواقع 5 أساتذة في جامعة القاهرة و3 أساتذة في عين شمس و29 أستاذا في جامعة الأزهر، لافتا إلى أن عدد القتلى بين صفوف الشرطة بسبب أحداث عنف الجامعات متضمنة التفجيرات في محيطها بلغ 4 قتلى و118 مصابا.

وأشار مروان إلى أن عدد المحكوم عليهم في أحداث العنف التي غطتها اللجنة في مختلف الملفات بلغ 1697 شخصا، وأن المحكوم ببراءتهم بلغوا 3714 شخصا، وعدد المحبوسين احتياطيا بلغ 7389 شخصا، وفقا لكتاب مصلحة السجون بتاريخ 21 يوليو 2014.

ولفت مروان إلى أن عدد قتلى الجيش والشرطة والمدنيين في أحداث سيناء بلغ 450 قتيلا حتى يوليو 2014 بالإضافة إلى إتلاف وتدمير عدد من المنشآت والمعدات.

وقال أمين عام اللجنة إن قتلى ومصابي الشرطة في أحداث الإرهاب التي شملها تقرير اللجنة بلغ 317 قتيلا حتى أكتوبر الماضي، و1944 مصابا حتى 31 مارس 2014 فضلا عن إتلاف 57 منشأة و506 سيارات.